• الخميس 29 محرم 1439هـ - 19 أكتوبر 2017م

رئيس موريتانيا يدشن 8 محطات للطاقة نفذتها "مصدر"

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 27 نوفمبر 2016

وام

دشن فخامة محمد ولد عبد العزيز رئيس الجمهورية الإسلامية الموريتانية اليوم ثماني محطات جديدة للطاقة الشمسية نفذتها شركة أبوظبي لطاقة المستقبل "مصدر" بالتنسيق والتعاون مع الشركة الموريتانية للكهرباء "SOMELEC" وذلك تزامنا مع عيد الاستقلال الوطني في جمهورية موريتانيا .

وستسهم المحطات الجديدة التي تبلغ قدرتها الإنتاجية 16.6 ميجاواط موزعة على ثمانية مواقع في مضاعفة مساهمة دولة الإمارات في الناتج الإجمالي للطاقة النظيفة في موريتانيا لتصل إلى 31.6 ميجاواط .. كما ستلبي نحو 30 بالمائة من الطلب على الكهرباء في مناطق بوتيليميت وأليج وآيون وأكجوجت وأطار والشامي وبولينور وبني تشاب وتؤمن احتياجات ما يقارب 39 ألف منزل من خلال الكهرباء النظيفة .

وستسهم المحطات الجديدة أيضا في تقليل اعتماد هذه المجتمعات على مولدات الكهرباء العاملة بوقود الديزل بما يؤدي للاستغناء عن قرابة الـ 10 ملايين و391 ألف لتر ديزل سنويا فضلا عن تفادي انبعاث حوالي 27850 طنا من غاز ثاني أكسيد الكربون سنويا .

حضر فعالية التدشين التي أقيمت في مدينة "أطار" إحدى المدن المستفيدة من المحطات الجديدة .. معالي الدكتور محمد ولد عبد الفتاح وزير النفط والطاقة والمعادن الموريتاني وسعادة عيسى عبدالله مسعود الكلباني سفير الدولة لدى الجمهورية الاسلامية الموريتانية وعدد من أعضاء مجلس إدارة شركة "مصدر" والشركة الموريتانية للكهرباء والشركات المساهمة في إنجاز شبكة محطات الطاقة الشمسية الجديدة .

وبهذه المناسبة .. قال معالي الدكتور سلطان بن أحمد سلطان الجابر وزير دولة رئيس مجلس إدارة "مصدر" .. إن هذه المشاريع تتماشى مع توجيهات القيادة الرشيدة في دولة الإمارات بالعمل على تعزيز أواصر العلاقات والتعاون مع الدول الشقيقة والمساهمة في تحقيق التنمية المستدامة من خلال زيادة إمكانية الاستفادة من خدمات الكهرباء في المناطق الريفية غير المتصلة بالشبكة .

وأكد معاليه أن هذه المحطات الجديدة ستسهم بتحقيق العديد من الفوائد الاقتصادية والاجتماعية والبيئية خاصة في المناطق والمجتمعات الريفية التي أقيمت فيها إضافة إلى المساهمة في نقل المعرفة من خلال مشاركة الكوادر الموريتانية في مختلف مراحل بناء محطات الطاقة الشمسية وصولا إلى إدارتها وتشغيلها . ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا