• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

«مير الخير» يتدفق في ضواحي لشبونة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 08 يوليو 2014

بدأت سفارة الدولة لدى البرتغال توزيع «مير الخير» الذي تشرف عليه مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية في المساجد الموجودة في ضواحي لشبونة. وقامت اللجنة، التي كلفها سعادة صقر ناصر أحمد الريسي سفير الدولة لدى البرتغال، بتوزيع كميات من التمور والمواد الغذائية في مسجد سينترا الذي يبعد بحوالي 30 كيلومترا عن العاصمة لشبونة.

يذكر أن منطقة سينترا تقطنها جالية كبيرة من المهاجرين الأفارقة وغالبيتهم من دول غينيا بيساو وغينيا كوناكري والسنغال بجانب البرتغاليين المعتنقين للإسلام. وثمن رئيس الجمعية الإسلامية لسينترا «مامادو باه» هذه البادرة الطيبة التي تقوم بها مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية للسنة الرابعة على التوالي، ويستفيد منها عدد كبير من المسلمين في جميع انحاء البرتغال، مؤكدا أن هذا النوع من الأعمال الخيرية يقرب المسلمين من بعضهم البعض ويوطد بينهم أواصر الاخوة والتراحم في هذا الشهر الفضيل. (برشلونة - وام)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض