• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

خلال فعاليات «رمضان أبوظبي»

الاتحاد النسائي يعرف بالتراث

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 08 يوليو 2014

محمد الأمين (أبوظبي)

لمآرب شتى، دفقت أعداد كبيرة على جناح الاتحاد النسائي العام، بعضها للاطلاع على المشغولات اليدوية والحرفية، والآخر لتذوق الأكلات الشعبية، وأخريات لنقش الحناء. ويعرض جناح الاتحاد المنتجات التراثية التي تدخل في اختصاص المرأة، للتعريف من خلال عرض حي بالحرف والمشغولات اليدوية مثل «التلي» وسعف النخيل والخوص والغزل، ونقش الحناء والأكلات الشعبية.

وقالت سميرة العامري مسؤولة الجناح إن الاتحاد يحرص على هذه الفعالية السنوية واستغلالها للتعريف بتراث الإمارات من خلال عرض مجموعة حرف يدوية كالخوص و«التلي» ونقش الحناء والأكلات الشعبية. وأكدت استحسان الزوار، وأغلبهم عائلات، لهذا التراث الجميل، وإعجابهم بالحرف التقليدية وطريقة إعدادها.

وأضافت أن هناك 10 حرفيات في الجناح، يقمن بنقش الحناء، وخياطة الملابس التراثية، وغزل الصوف، والأكلات الشعبية، مشيرة إلى أن الجناح في الوقت نفسه يجسد التقاليد التراثية والعادات الشعبية، ويساهم أيضا في تمكين المرأة الإماراتية للمشاركة في التنمية. وأشارت العامري إلى أن الاتحاد يسعى للحفاظ على التراث والتعريف به واستمراره من خلال توفير فرص اقتصادية لممارسي هذه الحرف التراثية.

ويعرف الجناح الأجيال الحديثة بدور المرأة الإماراتية ويدعم تجديد التزين بالمشغولات اليدوية التي تميزت بها. وقالت سميرة العامري كما أن إحياء هذه الحرف يدعم للخصوصية الثقافية التي تميز مجتمعنا عن الآخرين، وإسهاماتنا الخاصة والمهن التي امتهناها في مختلف البيئات والمناطق. وأضافت أن هذه الوسائل والمهن تعتبر دليلا على قدرة المجتمع على التأقلم، ولذلك فإن الحرف والصناعات التقليدية والزي الإماراتي والأكلات الشعبية وغيرها كلها جزء من التراث والخصوصية الوطنية التي يحرص الاتحاد على إبرازها واستمرارها.

«الكاجوجة» ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض