• الخميس غرة محرم 1439هـ - 21 سبتمبر 2017م

لتشجيعهم على الانخراط في التعليم التقني والمهني

الحمادي يُسلم جائزة الفهيم لـ «21» من أوائل التكنولوجيا التطبيقية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 08 يوليو 2014

قام معالي حسين إبراهيم الحمادي وزير التربية والتعليم، بتسليم جائزة عبد الجليل بن محمد الفهيم للتكنولوجيا التطبيقية 2014 في دورتها الثانية، لعدد 21 طالباً وطالبة من أوائل ثانويات التكنولوجيا التطبيقية وذلك في مجمع زايد التقني بأبوظبي، وذلك في الحفل الذي نظمته الأمانة العامة للجائزة برعاية معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة والشباب وخدمة المجتمع.

وفي تصريح له بهذه المناسبة قال معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان إن القيادة الرشيدة ممثلة في صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، توجه دائما نحو العمل المشترك ما بين القطاع العام والخاص بما يحقق المصلحة العليا للوطن والمواطن، ومن هذه المصلحة نشر التعليم التقني بمختلف إمارات الدولة، ومن هنا فإن جائزة الفهيم تتوافق مع طموحات القيادة الرشيدة التي تنظر الى التوسع في التعليم التقني بالدولة، كهدف وطني هام في مجال صناعة الكوادر الوطنية القادرة على تلبية متطلبات النهضة الصناعية التي تشهدها الامارات حالياً ومستقبلاً.

وأشار معاليه إلى أن جائزة عبد الجليل بن محمد الفهيم للتكنولوجيا التطبيقية تأتي امتدادا للتاريخ المشرف لصاحبها، رحمه الله، ومن ثم فقد جاء أبناؤه ليواصلوا رحلته في خدمة المجتمع الإماراتي، بكل تفان وإخلاص وبما يساعد على تحقيق الآمال في شباب وفتيات الوطن، وهذا هو الدور الوطني المطلوب لجيل الرواد وأبنائهم المخلصين.

وبدوره قال المهندس حسين إبراهيم الحمادي وزير التربية والتعليم إن القيادة الرشيدة هي المصدر القوي الذي نستمد منه أسباب التميز والتفوق، حيث تحرص هذه القيادة العظيمة على توفير كافة عوامل ومقومات الإنجاز ومن هذه العوامل الترابط المتين القائم ما بين القطاع الحكومي والقطاع الخاص.

وكان الاحتفال قد بدأ بكلمة محمد عبدالجليل الفهيم رئيس مجلس ادارة وقف مؤسسة الفهيم رئيس مجلس أمناء الجائزة رفع خلالها أسمى آيات العرفان والولاء لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.

وأوضح أن قرار التحويل لتصبح “جائزة عبد الجليل بن محمد الفهيم للتكنولوجيا التطبيقية” جاء بهدف تشجيع الشباب على الانخراط في مسار التعليم التقني والمهني الذي يعمل على بناء كوادر وطنية مؤهلة في مجالات الهندسة والتقنيات الحديثة، وخلق التنافس الشريف بينهم والسعي الى تحصيل الأداء المتميز في مجالات الهندسة والتكنولوجيا التطبيقية، والذي ينعكس على رفع همم المجتمع بأفراده ومؤسساته الحكومية والصناعية ولدعم العملية التعليمية والمساهمة الوطنية في تحقيق التنمية الشاملة لبناء مجتمع الاقتصاد المعرفي في دولة الامارات العربية المتحدة، مشيرا الى أن ميزانية الجائزة تبلغ مليون درهم ويحصل كل طالب على عشرين ألف درهم.

ومن جهته قال الدكتور عبد اللطيف الشامسي مدير عام معهد التكنولوجيا التطبيقية إن الوطن يستحق منا الكثير والقيادة الرشيدة تقدم في كل الأوقات جميع أشكال الدعم المادي والمعنوي اللازم لبناء المواطن العصري، مما يوجب على المجتمع بمؤسساته وأفراده، السعي الدائم لضمان استمرار رفعة الوطن الغالي، لافتاً الى أن مجلس إدارة مؤسسة وقف الفهيم قد نجح في أن يقدم النموذج الوطني في الدور المجتمعي الكبير الذي يجب أن تقوم به مختلف المؤسسات العاملة في القطاع الخاص لرد الجميل للوطن والقيادة الرشيدة بما يحقق النمو الصناعي والاقتصادي والمجتمعي بمختلف إمارات الدولة.

وحضر الحفل كل من: مبارك سعيد الشامسي نائب مدير عام مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني، والدكتور عبد اللطيف الشامسي مدير عام معهد التكنولوجيا التطبيقية، وأحمد عبد الله الملا مدير قطاع الشؤون الطلابية في المعهد. (أبوظبي - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا