• الاثنين غرة ربيع الأول 1439هـ - 20 نوفمبر 2017م
  08:51    ترامب: الولايات المتحدة تصنف كوريا الشمالية دولة راعية للإرهاب    

لا تزال تزخر بألقها الحضاري

ندوة ثقافية عن تاريخ الفجيرة وعراقتها الحضارية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 30 يناير 2017

الفجيرة (الاتحاد)

نظمت جمعية الفجيرة الاجتماعية الثقافية ندوة بعنوان «الفجيرة.. تاريخ وعراقة» بمسرح غرفة تجارة وصناعة الفجيرة، برعاية هيئة الفجيرة للثقافة والإعلام، وغرفة تجارة وصناعة الفجيرة، شارك فيها المؤرخ الدكتور فالح حنظل، والدكتورة فاطمة الصايغ، أستاذة التاريخ بجامعة الإمارات، وأدارها الشاعر والإعلامي خالد الظنحاني.

حضر الندوة الدكتور محمد سعيد الكندي وزير البيئة والمياه الأسبق، وخليفة خميس مطر الكعبي، رئيس غرفة تجارة وصناعة الفجيرة، وصابرين اليماحي رئيسة جمعية الفجيرة الاجتماعية الثقافية، وعدد من المسؤولين والمثقفين وجمهور الشباب.

وقال الظنحاني، في مستهل الندوة: «إن إمارة الفجيرة كانت حاضرة في تاريخ الحضارة العربية منذ مئات السنين، ولا تزال تزخر بألقها الحضاري، في ظل قيادة صاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي عضو المجلس الأعلى حاكم الفجيرة».

وتحدث الدكتور فالح حنظل عن إمارة الفجيرة ومكانتها التاريخية والاجتماعية والسياسية، وعلاقاتها التاريخية القديمة مع بقية الإمارات، ومع دول الجوار. وتطرق إلى «الشرقيين»، القبيلة التي ينتسب إليها صاحب السمو حاكم الفجيرة، ومكانتها التاريخية.

من جهتها، أوضحت الدكتورة فاطمة الصايغ أن الفجيرة هي الإمارة الوحيدة التي لا تطل على الخليج العربي وإنما على مياه خليج عُمان. ولفتت إلى أن ظهور شيخ قبيلة الشرقيين الواسعة العدد والنفوذ وهو الشيخ حمد بن عبدالله الشرقي بين عامي (1870-1930)، أدى إلى نيل الفجيرة استقلالها عن سلطة القواسم.

وأشارت إلى أن الفجيرة تطورت في عهد صاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي، عضو المجلس الأعلى حاكم الفجيرة، وأخذت مكانة متميزة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا