• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

مراقبة جودة الهواء على الطريقتين اليابانية والسنغافورية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 08 يوليو 2014

اختتم وفد من عدة جهات حكومية اتحادية ومحلية بالدولة زيارة إلى سنغافورة واليابان للتعرف على أفضل الممارسات في مجال إدارة جودة الهواء من خلال عقد اجتماعات رسمية وزيارات ميدانية في كل من البلدين.

وضم الوفد، الذي ترأسه الدكتور محمد يوسف المدفعي المدير التنفيذي لقطاع السياسات والتخطيط البيئي المتكامل في هيئة البيئة – أبوظبي ممثلين عن وزارة البيئة والمياه والأمانة العامة للمجلس التنفيذي والمركز الوطني للأرصاد الجوية والزلازل، وهيئة مياه وكهرباء أبوظبي، ومجلس أبوظبي للجودة والمطابقة، ومكتب تنمية الصناعة وشركة بترول أبوظبي الوطنية (أدنوك) وهيئة البيئة - أبوظبي.

وقد اطلع الوفد على تجربة سنغافورة في إدارة جودة الهواء، حيث التقى ممثلين عن هيئة حماية البيئة التي وضعت إجراءات صارمة لخفض ملوثات الهواء وخصوصا في قطاع النقل. وعرض ممثلو الهيئة السنغافورية الآليات المعتمدة في وضع الرسوم المرورية في الشوارع في ساعات الذروة لتخفيف الازدحام والتلوث الناتج عنه وفي وضع الرسوم على المركبات، التي تسمح بالنمو المدروس في أعداد المركبات ونوعياتها.

وفي اليابان، اجتمع الوفد مع ممثلين من وزارتي البيئة والاقتصاد، وزار مركز الحكومة المحلية لمدينة طوكيو واطلع على التجربة اليابانية في مجال خفض تلوث الهواء وخصوصا الناتج عن القطاع الصناعي وقطاع النقل. واستمع الوفد إلى شرح حول إجراءات تخفيض التلوث في الأماكن المغلقة خاصة في الأماكن العامة كمراكز التسوق والمكاتب والمدارس، حيث يجبر القانون الياباني الحفاظ على المباني بالاعتماد على “مواصفة المراقبة الصحية في المباني” وتخضع هذه المرافق إلى فحص دوري على أن يتم تعيين تقني من قبل وزارة الصحة والعمل لمراقبة الشؤون البيئية والصحية الداخلية في المباني. وتحدد المواصفة جداول الصيانة المطلوبة وأوقاتها والمراقبة عليها والمستويات المقبولة لملوثات الهواء الداخلي وآليات التنظيف في حال زيادة نسبة الملوثات عن المستويات المقبولة. كما زار الوفد محطة لمراقبة جودة الهواء داخل المدينة واطلع على آليات الربط الإلكتروني بين المحطات والملوثات التي يجري قياسها. كذلك اطلع الوفد على الآليات المعتمدة في مجال توفير المعلومات للسكان وإخطارهم حول جودة الهواء عن طريق وسائل الاتصال التقليدية والحديثة ليمكن لأكبر شريحة من الناس من الاطلاع على حالة جودة الهواء وبشكل منتظم. (أبوظبي - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض