• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

باستثمار مبدئي قيمته 35 مليون درهم

«موانئ أبوظبي» و«ميكو» توقعان اتفـاقيـة مساطحة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 23 يونيو 2015

أبوظبي (الاتحاد)

وقعت موانئ أبوظبي، اتفاقية مساطحة مع شركة المزروعي الدولية للشحن «ميكو» لإقامة مركز جديد لأعمالها المتنامية في مدينة خليفة الصناعية بأبوظبي.

وتعتزم «ميكو» تعزيز مستوى خدماتها وتلبية الطلب المتزايد على المخازن المبردة، وتهيئة مساحات أكبر لتخزين البضائع العامة والسائبة وتوزيعها مستفيدة من موقع المدينة الصناعية الإستراتيجي، كما تقيم مركزاً لصيانة أسطول الشاحنات الذي تمتلكه وتديره، بحسب بيان أمس.

وخصصت «ميكو» التي تعتبر من أقدم مزودي الخدمات اللوجستية والشحن البري في دولة الإمارات العربية المتحدة استثماراً مبدئياً يقارب 35 مليون درهم لإنشاء المرحلة الأولى، بينما تعتزم رصد مزيد من الاستثمارات لبناء المرحلتين التاليتين حسب التطورات المستقبلية ونمو أعمالها المتوقع في الإمارة.

ومن المتوقع أن تنتهي الأعمال الإنشائية للمركز الجديد بحلول الربع الأخير من عام 2016، الذي يشغل مساحة تبلغ 30 ألف متر مربع في الوقت الذي تتوقع فيه انطلاق العمليات التشغيلية مطلع عام 2017.

وأشاد الكابتن محمد جمعة الشامسي الرئيس التنفيذي لموانئ أبوظبي بمتانة العلاقات الثنائية بين موانئ أبوظبي وشركة «ميكو»، التي تمتد لسنوات طويلة عاصرت بداية التشغيل في ميناء زايد. وقال: «تأتي هذه الاتفاقية تتويجاً للشراكة وتعزيزاً لجهودنا المستمرة في دعم نمو أعمال شركة (ميكو). كما أثنى الشامسي على اختيار (ميكو) للمدينة الصناعية مركزاً لأعمالها وأضاف: «سيوفر ميناء خليفة والمدينة الصناعية فرصة مثالية للتوسع الذي تطمح (ميكو) إلى تحقيقه في نمو أعمالها وتعزيز الخدمات اللوجستية التي توفرها، مستفيدة من البنية التحتية المتميزة التي تدعم نمو الأعمال في أبوظبي».

وقال الكابتن سمرين، المدير التنفيذي لشركة «ميكو»: «نتوقع أن تسهم هذه الاتفاقية في تعزيز قدرتنا على دعم حركة الصادرات من أبوظبي ومواصلة تطوير الخدمات اللوجستية التي نوفرها لتمتين الروابط مع دول الجوار في مجلس التعاون الخليجي». وأشار سمرين إلى أهمية الدور الذي يلعبه ميناء خليفة والمدينة الصناعية في نمو أعمال «ميكو» وأوضح أن «قائمة عملائنا الرئيسية تشمل أدنوك، تكرير، جاسكو، أدكو، الوطنية للصناعات الكيماوية، بروج، ومشروع تطوير غاز الحصن، أدجاز، أدما العاملة وعدد كبير من الشركات شبه الحكومية والشركات الصناعية المملوكة للقطاع الخاص، بالإضافة إلى شركات الهندسة العالمية التي تتطلب جميعها خدمات ذات جودة تضاهي المستويات العالمية، هذه التوقعات يمكن تلبيتها وتقديم المزيد من خلال مركزنا الجديد في مدينة خليفة الصناعية».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا