• السبت غرة صفر 1439هـ - 21 أكتوبر 2017م

«اليمين» النمساوي يقدم في الانتخابات فضائح سياسية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 13 أكتوبر 2017

فيينا (د ب أ)

في الوقت الذي يستعد فيه الناخبون النمساويون للتوجه إلى مراكز الاقتراع للإدلاء بأصواتهم في الانتخابات العامة المقررة بعد غد، تراجعت الموضوعات الجادة المتعلقة بالمهاجرين والضرائب والوظائف، لصالح حملات تشويه شخصية، يبدو أنها ستعزز فرص اليمينيين في الانتخابات.

ومعترفاً بذلك، قال المستشار النمساوي «كريستيان كيرن»، بعد ظهور تسريبات من حملته الانتخابية، في وقت سابق من الشهر الجاري: «هذا ليس فقط غير أخلاقي وإنما أيضاً غباء لا يمكن تصوره».

وفي قلب المشكلات التي يواجهها الحزب «الاشتراكي الديمقراطي» الذي يقوده المستشار «كيرن» هناك «تال سيلبرشتاين» أحد المستشارين السياسيين الذي عمل مع رؤساء الوزراء الإسرائيليين إيهود باراك وإيهود أولمرت وبنيامين نتنياهو، وقد استعان «كيرن» بالمستشار «سيلبرشتاين» لمساعدة حملته، لكن كجزء من عمل فريق المستشار، تم إنشاء حسابين سريين على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك» بهدف الإضرار بوزير خارجية النمسا «سبستيان كورتس»، الزعيم الشاب لحزب الشعب اليميني والذي يتمتع بشعبية واسعة.

وكانت واحدة من الصفحتين تبدو كصفحة لجمهور «كورتس»، وتحتوي على مشاركات كثيفة ومتطرفة يمكن أن تثير غضب الناخبين المحتملين من معسكر يسار الوسط.

أما الصفحة الثانية فتسمى «حقيقة سبستيان كورتس»، وتبدو كما لو كان حزب الحرية اليميني المتطرف هو الذي يديرها، وتزعم المشاركات الموجودة على الصفحة بشأن العداء للأجانب والحجاب ومعاداة السامية أن «كورتس» صديق للمسلمين، رغم موقفه المناهض للهجرة وأنه يرتبط بالمستثمر الأميركي «جورج سوروس». ... المزيد