• الأربعاء 28 محرم 1439هـ - 18 أكتوبر 2017م

سلطان بن زايد يشهد السباق ويشيد بجهود المشاركين

بالفيديو .. 528 مشاركاً في ختام بطولة حمدان وزايد بن محمد للقدرة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 27 نوفمبر 2016

أبوظبي (الاتحاد)

شهد سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان، ممثل صاحب السمو رئيس الدولة، رئيس نادي تراث الإمارات، أمس، في قرية بوذيب العالمية للقدرة بالختم، فعاليات اليوم الثاني والأخير من احتفالية سباق الشيخ حمدان بن محمد والشيخ زايد بن محمد بن خليفة آل نهيان لأفضل حالة خيل والقدرة والتحمل التي نظمها نادي تراث الإمارات، بالتعاون والتنسيق مع اتحاد الفروسية، في إطار موسمه الجديد للقدرة 2016 - 2017، وتحت مظلة تطبيق بنود بروتوكول بوذيب، وقوانين الاتحاد الدولي للفروسية.

وشارك السباق التأهيلي المحلي لمسافة 80 كيلومتراً، ضمن 3 مراحل 247 فارساً وفارسة، وشارك بالسباق التأهيلي المحلي لمسافة 40 كيلومتراً، ضمن مرحلتين281 فارساً وفارسة.

وحرصاً من سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان، على دعم المشاركين وتحفيزهم، والتعرف إلى مقترحاتهم وآرائهم في السباقات، قام سموه بجولة تفقدية في مرافق قرية بوذيب العالمية للقدرة بالختم، رافقه خلالها سنان أحمد المهيري المدير التنفيذي للأنشطة والفعاليات، ومنصور سعيد عمهي المنصوري النائب الأول لسمو مدير عام مركز سلطان بن زايد للثقافة والإعلام، والتقى سموه خلالها عضو اللجنة البيطرية في السباق، الدكتورة مورجان شامبورج التي نقلت لسموه صورة إيجابية عن عمل وإجراءات اللجنة البيطرية للمحافظة على صحة وسلامة الخيل، كما أثنت على قوانين بروتوكول بوذيب التي انعكست إيجاباً على الخيول والفرسان، وقد تأكد ذلك من خلال عدم وصول أية خيول للعيادة البيطرية نتيجة أية إصابات.

كما التقى سموه بالدكتور إبراهيم الحسن، عضو اللجنة البيطرية الذي تحدث عن المرحلة الثانية من السباق التأهيلي الدولي لمسافة 80 كيلومتراً، حيث تأثرت بعض الخيول، بسبب استخدام المسارات الطبيعية، فقال سموه «نحن بذلك نسعى لصناعة فرسان أقوياء، وهذه هي حرفيات ركوب القدرة والتحمل التي تحتاج إلى تدريب جيد، وخيول قوية تتمتع باللياقة والسلامة والصحة، وتحدي طبيعة المسارات. واتسمت جولة سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان بالتنوع، والحميمية، في لقاء فئات وشرائح مختلفة من المشاركين، حيث التقى سموه بالحكم الدولي فرانسوا كيربول الذي تحدث بدوره عن المستوى النوعي للسباقات، وما حققته المسارات الطبيعية من نتائج طيبة، انعكست على المشاركين وروحهم المعنوية.

من ناحية ثانية، نقل عبد الله بن يعقوب الزعابي الذي حضر خصيصاً من رأس الخيمة لتشجيع ابنه الفارس محمد، المشارك في السباق التأهيلي 40 كيلومتراً تقديره وإعجابه بقوانين بروتوكول بوذيب، مثنياً خلال اللقاء على جهود سموه، ومساهمته اللافتة في تطوير رياضة الفروسية، مؤكداً لسموه أن «بوذيب» هي الوجهة والمنصة الحقيقية لجذب شباب الوطن، بمواجهة تحديات تكنولوجيا العصر. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا