• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

الكتل السياسية تخفق بتسمية الرئاسات الثلاث.. و«اتحاد القوى» السنية يطالب بمنصب رئاسة الجمهورية

البرلمان العراقي يؤجل جلسة اليوم إلى 12 أغسطس

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 08 يوليو 2014

قرر البرلمان العراقي المنتخب أمس، تأجيل جلسته الثانية التي كان من المقرر أن تعقد اليوم الثلاثاء إلى يوم 12 أغسطس، بعد أن أخفق ممثلو الكتل البرلمانية للمرة الثانية في أقل من أسبوع، في الالتزام بالمهل الدستورية لاختيار الرؤساء الثلاثة، مما يمدد الأزمة السياسية المتفاقمة في العراق. بينما دعا ائتلاف اتحاد القوى الوطنية إلى منح منصب رئاسة الجمهورية إلى المكون السني لتكون هوية العراق عربية، مؤكداً أن هوية العراق العربية بوابة عودته إلى حاضنته العربية.ونقلت قناة العراقية الرسمية عن رئيس السن المؤقت لمجلس النواب مهدي الحافظ قوله إنه قرر تأجيل جلسة مجلس النواب المقرر عقدها يوم الثلاثاء إلى 12 أغسطس المقبل، موضحاً أن البرلمان سيصدر بياناً بشأن ذلك قريباً.

وعكس قرار تأجيل الجلسة التي كان من المقرر أن تعقد اليوم الثلاثاء إلى ما بعد شهر رمضان، عمق الخلاف الذي يحول دون تشكيل حكومة جديدة تكون قادرة على الوقوف في وجه مسلحين متطرفين، يسيطرون منذ نحو شهر على مناطق واسعة تنازع القوات الحكومية لاستعادتها.

وقال نائب رفض الكشف عن اسمه ومساعد للنائب مهدي الحافظ الذي ترأس الجلسة الأولى للبرلمان الأسبوع الماضي كونه أكبر أعضاء البرلمان الجديد سنا، في تصريحات إن «جلسة يوم الثلاثاء تأجلت إلى 12 أغسطس». وأكد مصدر برلماني آخر أن «غياب التفاهمات» حول الرئاسات الثلاث هو الذي دفع إلى تأجيل الجلسة.

وأكد النائب محمد الخالدي عضو كتلة متحدون تأجيل جلسة البرلمان العراقي المقررة اليوم الثلاثاء إلى ما بعد عطلة عيد الفطر. وقال الخالدي إن سبب التأجيل عدم اتفاق جميع الكتل السياسية على تسمية مرشحيها للمناصب الرئاسية الثلاثة.

وكان البرلمان العراقي المنتخب فشل في جلسته الأولى الثلاثاء الماضي في انتخاب رئيس له بحسب ما ينص الدستور قبل أن يعلن عن فض الجلسة وتأجيلها إلى يوم الثلاثاء 8 يوليو.

ويظلل تمسك رئيس الوزراء العراقي المنتهية ولايته نوري المالكي برئاسة، الحكومة المشهد السياسي بعدما فتح أزمة الحكم على مزيد من التعقيدات الجمعة الماضية حين أعلن أنه لن يتنازل «أبداً» عن ترشحه لولاية ثالثة، رغم الانتقادات الداخلية والخارجية له. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا