• الاثنين 29 ربيع الأول 1439هـ - 18 ديسمبر 2017م

هادي يدعو إلى توسيع النشاط الإنساني ويرفض استقالة محافظ تعز

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 13 أكتوبر 2017

الرياض (وكالات)

دعا الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، أمس، إلى توسيع نشاط المنظمات الإنسانية الدولية في بلاده. وقال، لدى استقباله بالرياض المفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، فيليبوا جراندي، والوفد المرافق له: «نتطلع إلى مزيد من نشاط عمل المنظمات الإنسانية في اليمن، للوصول إلى مناطق الاحتياج، بالتعاون مع منظمات المجتمع المدني، والتي اكتسبت خبرات ميدانية خلال فترات عملها»، لافتاً إلى الأعباء التي تتحملها الحكومة اليمنية جراء النزوح الداخلي، فضلاً عن اللاجئين الأفارقة الذين فروا إلى اليمن عبر البحر.

وأشار إلى «تفاقم المعاناة الإنسانية في اليمن بسبب الحرب التي تقودها ميليشيا الحوثي وصالح الإنقلابية»، وتسببت بمقتل عشرة آلاف شخص، وإصابة قرابة 50 ألفاً، وتشريد نحو ثلاثة ملايين شخص. من جانبه، قال المفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين: «إن المفوضية ستعمل جاهدة لتقديم الاحتياجات والمساعدات كافة، الممكنة لليمن، وحشد الموارد والدعم الإنساني الذي تستدعيه الحاجة ويستحقه الشعب اليمني»، مشيراً إلى أنه سيزور العاصمة المؤقتة عدن في ديسمبر المقبل.

على صعيد آخر، رفض الرئيس اليمني، أمس، استقالة محافظ تعز علي المعمري التي أعلنها الأخير مطلع الشهر الجاري احتجاجاً على تأخر إرسال موظفي المحافظة من البنك المركزي في عدن. وأمر هادي لدى استقباله محافظ تعز، صباح أمس، في الرياض، الأخير بمواصلة مهامه في قيادة المحافظة، مؤكداً دعمه لمواصلة تطبيع الحياة في محافظة تعز التي يمزقها الصراع منذ أبريل 2015. ووجه هادي بدعم الميزانية التشغيلية لمحافظة تعز، وتفعيل عجلة التنمية، وتنمية الإيرادات وضبط قنواتها وتحصيلها لدى لفرع البنك المركزي بالمحافظة، وكذلك استعادة وتفعيل المؤسسات الحكومية في المحافظة. وقال: «إن الحكومة ستولي تعز كل الاهتمام لعودة الحياة إلى طبيعتها في ظل الظروف الراهنة، وإعادة افتتاح وتشغيل فرع البنك المركزي والأجهزة الأمنية».