• الجمعة 30 محرم 1439هـ - 20 أكتوبر 2017م

اللقاء التاريخي الأول بين الفريقين في «المحترفين»

تعادل دبا الفجيرة وحتا.. «العسل المُر»!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 27 نوفمبر 2016

فيصل النقبي (دبا الفجيرة)

حدث «السيناريو» غير المرغوب فيه في لقاء دبا الفجيرة وحتا، عندما أطلق الحكم عادل النقبي صافرة النهاية معلناً انتهاء اللقاء بالتعادل السلبي، فقد خسر كل فريق نقطتين، وإن كان التعادل قد أسعد حتا، وكانت النقطة بطعم العسل، ولكنها في المقابل كانت نقطة بطعم المرارة لفريق «النواخذة» رغم سيطرته على المباراة لفترات طويلة واقترابه مرات من مرمى الحارس عبيد ريحان.

وكان باولو سيرجيو مدرب دبا يمني النفس بأن يحقق الفوز الأول بالمسابقة كما حققه فريقه في الموسم الأول لمشاركته في دوري المحترفين عام 2012 - 2013 عندما فاز على الوصل 2-1 في المباراة التي أقيمت بنفس الجولة بتاريخ 18 نوفمبر عام 2012، حيث صام الفريق عن الفوز للمرة الأولى في الجولات الثماني الأولى منذ تاريخ مشاركته التي وصلت إلى الرقم 3 في الدوري

ووصل الفريق في مجموع تعادلاته إلى 5 تعادلات كاملة من أصل 8 مباريات، وهي ظاهرة تحدث للمرة الأولى في مسيرة الفريق عندما بدأ سلسلة تعادلاته أمام بني ياس بهدف لكل منهما في الجولة الثانية، ثم تعادل أمام الإمارات سلباً في الجولة الثالثة ليتعادل مع العين بهدفين لكل فريق في الجولة الخامسة، ثم تعادل مع الشباب سلباً في الجولة السابعة ليضيف تعادله الخامس أمام حتا لتصبح المباراة الثانية على التوالي التي لا يسجل خلالها الفريق أي هدف وهي ظاهرة حيرت إدارة وجماهير النواخذة كثيراً.

وصبت جماهير النادي غضبها على المهاجمين، وخاصة البرازيلي دانيلو، الذي لم يقدم الأداء المقنع طوال زمن المباراة رغم أنه المهاجم الصريح الأول في الفريق

وتطرق البرتغالي باولو سيرجيو إلى المشكلة الكبيرة التي واجهت فريقه للجولة الثانية على التوالي، وأكد أن تسجيل الأهداف مشكلة يعانيها الفريق كثيراً، وقال: «لقد سنحت للفريق العديد من الفرص للتهديف دون أن يستفيد منها أمام المرمى، وهو يحتاج إلى المهاجم الذي يستطيع ترجمة الفرص التي تلوح أمام المرمى إلى أهداف لأنها الطريقة الوحيدة من أجل تحقيق الفوز». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا