• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

اليوم الأول لركض الثيران في إسبانيا يشهد إصابة 5 أشخاص

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 08 يوليو 2014

أصيب خمسة أشخاص أمس الاثنين خلال اليوم الأول لركض الثيران في مهرجان سانت فيرمين في مدينة بامبلونا بشمال إسبانيا، حسبما ذكرت أطقم الطوارئ.

وعانى رجل (52 عاماً) من إصابات في بطنه بعدما حمله الثور على قرنيه بينما أصيب الأربعة الآخرون برضوض.

ويُقام المهرجان الذي يستمر تسعة أيام تكريماً للقديس الراعي لإقليم نافارا، ومن المتوقع أن يجذب قرابة المليون زائر إلى المدينة، التي يبلغ تعداد ساكنها 200 ألف شخص العام الجاري.

وكانت رواية ارنست همنجواي «الشمس تشرق أيضاً» التي صدرت عام 1926 السبب في شهرة المهرجان.

وصباح كل يوم من أيام المهرجان يركض المئات من المشاركين ليسوا مسلحين بشيء سوى صحف مطوية أمام ثيران تبلغ أوزانها 500 كيلو جرام يتم إطلاقها في شوارع بامبلونا الضيقة المرصوفة بالحصى الكبير ويجرى اقتيادها إلى حلبة الثيران، حيث تقتل فيما بعد في فعالية مسائية لمصارعة الثيران.

وجاءت الثيران التي استخدمت في افتتاح مهرجان العام الجاري من عملية تناسل في جنوب إسبانيا، حيث تعتبر الحيوانات خطرة على نحو خاص.أدخلت حكومة المدينة مدونة لقواعد السلوك جديدة لمهرجان العام الجاري، حيث تحظر إشعال الالعاب النارية أو المشاركة في ركض الثيران تحت تأثير الكحول.

(مدريد - د ب أ)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا