• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

سفارة الدولة في باريس تبدأ تنفيذ مشروع إفطار صائم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 22 يونيو 2015

باريس - وام

بدأت سفارة الدولة لدى الـجمهورية الفرنسية مع أول يوم شهر رمضان الفضيل تنفيذ مشروع إفطار صائم للعام الحالي 2015 الذي تموله مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية، وذلك بالتعاون مع عدة مساجد وهيئات إسلامية في باريس وضواحيها. وتحرص سفارة الدولة في باريس بالتعاون مع مؤسسة خليفة بن زايد على تلبية وتوفير احتياجات الصائمين في هذا الشهر المبارك من خلال توزيع أكياس رمضانية تحتوي على مواد غذائية للعائلات الفقيرة والمحتاجة ليمتد عمل الخير لأكبر شريحة من المسلمين، كما تشرف السفارة على مشروع إفطار صائم من خلال إقامة موائد الرحمن والخيم الرمضانية ضمن أسس وبرامج متكاملة يراعى فيها جودة الوجبات وعدالة التوزيع على المناطق المستحقة في مختلف مساجد باريس. ويأتي مشروع إفطار صائم الذي تنفذه مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية في أكثر من 56 دولة حول العالم، من بينها فرنسا كأحد المشاريع الموسمية المهمة على خريطة العمل الإنساني النبيل للمؤسسة. ويشمل مشروع إفطار الصائم لهذا العام في لفرنسا مجموعة من المساجد والهيئات الإسلامية مثل مسجد نور السلام بفيرتي ومسجد عثمان بن عفان في فليلناف سان جورج ومسجد الإحسان ارجانتاي ومسجد النور جانفييلييه ومجلس مسلمي ماسي والمركز الثقافي والاجتماعي لمسجد السلام والمركز الإسلامي في بيتو - لاديفانس والمركز الإسلامي والثقافي في سانوا. وأعرب المستفيدون من هذا المشروع عن شكرهم لهذه اللفتة الإنسانية من مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية، وأثنت إدارات المساجد والمراكز الإسلامية والاجتماعية على جهود الدولة في مثل هذه المناسبات والاهتمام بتنفيذ مثل هذه المشاريع الإنسانية النبيلة في شهر رمضان المبارك معبرة عن تقديرها لما تقدمه الدولة في هذا الشأن.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض