• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

«إسعاف دبي» تطلق حملة «أفسح الطريق» للتوعية بسرعة الإنقاذ

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 22 يونيو 2015

دبي (الاتحاد)

دبي (الاتحاد)-

أطلقت مؤسسة دبي لخدمات الإسعاف، بالتعاون مع مجموعة 32 حملة «أفسح الطريق لسيارة الإسعاف»، للحث على أهمية دور سيارة الإسعاف في إنقاذ وإسعاف المرضى أو المصابين، وذلك للحد من الوفيات. وتمتد الحملة خلال شهر رمضان المبارك تزامنا مع مبادرة المجموعة «رمضان بلا حوادث» بالتنسيق مع شرطة دبي والمدينة العالمية للخدمات الإنسانية وسكاي دايف دبي ومشاريع قرقاش وكيل مرسيدس بنز. وتأتي الحملة في إطار تقليل الحوادث المرورية خلال رمضان وتوعية المجتمع بالالتزام بقواعد السير للحفاظ على سلامة الجميع. وقال خليفة بن دراي المدير التنفيذي لمؤسسة دبي لخدمات الإسعاف، إن «هذه الحملة في غاية الأهمية، لأنها تحقق الهدف الذي نصبو إليه وهو سرعة الوصول لإسعاف المصابين». وأشار إلى أن هناك الكثير ممن لا يكترثون لوجود سيارة الإسعاف في الطريق محاولين بذلك مطاردتها وتأخيرها بعدم إفساح المجال لتأدية واجبها. ودعا قائدي المركبات بأنواعها المختلفة إلى التعاون والالتزام بآداب وجود سيارة الإسعاف في طريقهم وترك المجال لأداء مهمتها في إنقاذ مصابين قد يكونون في أمس الحاجة لها، مشيرا إلى أن الحملة لا يتحقق نجاحها إلا بمساندة المجتمع ومستخدمي الطرق. وقال الرئيس التنفيذي لمجموعة 32، راشد حاجي ناصر، إن مشاركة المجموعة الحاصلة على شهادة اعتماد من قبل نادي الإمارات للسيارات والسياحة، في الحملة، تضمنت وضع شعار مؤسسة دبي لخدمات الإسعاف ورسالتها على مركبات المجموعة، وأشار إلى أن المجموعة شاركت في توضيح معنى العمل الإنساني، لافتاً إلى أن المجموعة ملتزمة بخطة عملها في دعم أي فعاليات تعنى بالعمل الإنساني والتطوعي. يذكر أن مجموعة 32، أسست منذ عامين، وتضم 10 أعضاء أساسيين من الشباب المواطنين، الذين جمعهم حب ممارسة الأعمال التطوعية والإنسانية، حيث شاركت المجموعة في العديد من الأعمال التطوعية والمسيرات التوعوية على مستوى الدولة، بالتعاون مع المؤسسات الحكومية والخاصة المختلفة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض