• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

الفصل الأول في مفاوضات «مربع الذهب» الليلة

البرازيل وألمانيا.. عملاقان جاهزان للتحليــــق فوق «هامات السحاب»!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 08 يوليو 2014

تحلم البرازيل المجردة من نجميها نيمار وتياجو سيلفا بمتابعة مشوارها نحو نهائي مونديال 2014 لنسيان كارثة 1950 من خلال تخطي ألمانيا الباحثة بدورها عن فك عقدة المركز الثالث، وذلك في إعادة لنهائي 2002 عندما توجت البرازيل للمرة الخامسة، سيكون «ستاديو مينيراو» في بيلو هوريزونتي اليوم مسرحاً لأولى مباراتي نصف نهائي كأس العالم المقامة حالياً في البرازيل، بين اثنين من أبرز القوى الكروية العظمى في العالم، المضيفة الباحثة عن لقبها العالمي السادس وألمانيا اللاهثة وراء لقبها الأول منذ 1990 والرابع في تاريخها.

حددت البرازيل هدفها بإحراز اللقب لنسيان ما حصل في استضافتها المونديالية الأولى في 1950 عندما خسرت المباراة الحاسمة أمام أوروجواي 1 - 2 على ملعب «ماراكانا» الشهير رغم ترشيحها لفوز كاسح في ما يعرف بكارثة «ماراكانزو»، سرقت الأوروجواي منها هذا الشرف في تراجيديا وطنية قد تنقلب إلى ملحمة شعبية بحال نجح لاعبو الأصفر والأخضر بخطف لقب سادس لهم في المسابقة الرياضية الأشهر في العالم بعد أعوام 1958 و1962 و1970 و1994 و2002.

صفعة مزدوجة

خلافاً لنهائي 2002 عندما كانت البرازيل تضم الهداف القاتل رونالدو، يفتقد منتخب «أوريفيردي» أهم لاعبين في صفوفه، الهداف نيمار وقائد الدفاع تياجو سيلفا، فالأول تعرض لكسر في الفقرة القطنية الثالثة في ظهره قبل دقيقتين على نهاية مباراة الدور ربع النهائي ضد كولومبيا (2 - 1) الجمعة بعدما ركله المدافع خوان كاميلو تونيجا بقوة وسيغيب حتى نهاية المونديال، أما مدافع باريس سان جيرمان الفرنسي فنال بطاقة صفراء ثانية لخطأ سخيف على الحارس الكولومبي أوقفته عن خوض نصف النهائي.

خرج نجم برشلونة الإسباني بخطاب مؤثر حاول أن يحبس دموعه خلاله، وهو يوجه دعوة إلى زملائه في «سيليساو» من أجل إكمال «الحلم» بإحراز اللقب: «أنها لحظة صعبة علي ومن غير السهل معرفة ما يجب قوله، حلمي لم ينته، بل تعرقل»، هذا ما قاله نيمار بتأثر في شريط فيديو نشره الاتحاد البرازيلي قبل أن يرحل عن مقر المنتخب.

وعلق سكولاري الذي دعا نيمار لوجود على مقاعد البدلاء شرط موافقة الأطباء: «يوجد احتياط لدينا، اختار فريقي بعناية، أما الرقم 10 بحال وجوده أو غيابه، فسيكون ممثلاً من قبل 200 مليون برازيلي»، ويبقى معرفة من سيختاره سكولاري ليعزز القوة الهجومية، إلى جانب لاعب الوسط الشاب أوسكار الذي سيحمل عبئاً كبيراً في ظل غياب نيمار. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا