• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

تعاون خيري لدار البر واتصالات الإمارات في رمضان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 22 يونيو 2015

دبي (الاتحاد)

دبي (الاتحاد) في إطار التعاون الخيري والإنساني المشترك بين جمعية دار البر ومؤسسة الإمارات للاتصالات كشريكين استراتيجيين في دعم العمل الخيري، وفَّرت المؤسسة عدة مواقع بفروعها في دبي ورأس الخيمة لمندوبي جمعية دار البر لجمع التبرعات لتنمية الموارد المالية للجمعية خلال حملة المشاريع الموسمية التي تقدمها الجمعية في شهر رمضان المبارك لاستقبال زكاة المال وإفطار الصائم وكساء العيد وزكاة الفطر وتوزيعها على الأيتام والمحتاجين والأسر الفقيرة والمتعففة، لبث روح الإخاء والتكافل الاجتماعي المستمد من المبادئ الإسلامية والقيم الإنسانية والرؤية الوطنية لدولة الإمارات. وعبر عبدالله علي بن زايد المدير التنفيذي لجمعية دار البر عن شكر الجمعية لمؤسسة الإمارات للاتصالات على مبادرتهم الإنسانية، التي جاءت مع استهلال أجواء الخير والرحمة، وإفساح المجال لمندوبي دار البر لجمع التبرعات للمشاريع الموسمية للجمعية، بفروع المؤسسة في دبي ورأس الخيمة خلال أيام الشهر الكريم.

وأشار إلى أن هذا التعاون الخيري ليس جديداً على مؤسسة الإمارات للاتصالات، موضحا أنه قد وجب علينا العملُ لسدِّ الحاجة وتقديم المشاريع التي تنفذها الجمعية في منظومة واحدة متكاملة، من خلال توزيع الأدوار الفعالة بإدارات الجمعية وفروعها ومراكزها، والتوسع في أعمال الجمعية لتحسين المستوى المعيشي للمحتاجين وذوي الدخل المحدود وفق المسؤولية الاجتماعية والأهداف المعلنة للجمعية والتي نعمل لأجلها مع أهل البر والعطاء منذ أكثر من 36 عاماً.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض