• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

بروفايل

موللر.. «الشبح»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 08 يوليو 2014

أمين الدوبلي (أبوظبي)

عندما يلتقي منتخب ألمانيا مع البرازيل صاحب الأرض الليلة في نصف نهائي كأس العالم، سوف يحمل توماس موللر أحلام بلاده وكل عشاق الماكينات في العالم للعبور إلى أبعد مدى في المونديال الأقوى والأكثر.. فهو حتى الآن المتحدث الرسمي الأول باسم ألمانيا في العالم، وهو صاحب الأهداف الأربع، وهو المشاغب، والمقاتل، والولد الشقي، والمتمرد، وخفيف الظل، والشبح، إنه كل هذه الصفات مجتمعة، وهو رجل الأقدار فيقول عنه النجم العالمي الكبير يورجين كلينسمان أنه يظهر حيثما لا تدري أنه موجود، ويختفي حيثما تتوقع أن يكون موجوداً، وفي كلتا الحالتين فهو خطير.

ويقول عنه يواخيم لوف المدير الفني الحالي للمانشافت: «حيثما يكون موللر.. تكون الخطورة»، فهو يلعب ما لا يتوقعه الجميع، ويسدد حينما نظن أنه سيمرر، ويمرر في الوقت الذي نعتبر أن التمرير فيه مستحيلًا. وإذا كان منتخب ألمانيا يسير بخطى ثابتة في المونديال حتى الآن، بدون أية تعثرات، فإن موللر هو السبب، لأنه رجل المهمات الصعبة، والمنقذ عندما تتعقد الأمور، وهو محل ثقة 82 مليون عاشق لكرة القدم في ألمانيا.

ولد موللر عام 1989 في مدينة فيليم شونحاو التي تقع في إقليم البافاريا، جنوب ألمانيا، والتي تستهر بالمتاحف والأماكن التاريخية، ولأنها منطقة تفوح منها رائحة عبق التاريخ، فهو يسعى لإحياء اللاعب الأسطورة السابق جيراد موللر. عشق كرة القدم في الخامسة من عمره، ولعب في سن العاشرة لنادي تي إس في بال التابع للمدينة المجاورة في نفس الإقليم قبل أن ينضم لمدرسة بايرن ميونيخ عام 2000، وتدرج في المراحل السنية للنادي البافاري العريق، فأثبت نفسه وتم تصعيده سريعا لفريق الشباب تحت 19 سنة، والذي كشف عن كثير من مواهبه فيه.

وظهر موللر لأول مرة في تدريبات الفريق الأول في المعسكر الإعدادي لموسم 2008، تحت قيادة المدرب الألماني يورجين كلينسمان، وشارك في بعض المباريات الودية لكنه ظهر رسمياً كلاعب للفريق الأول في بايرن ميونخ في منتصف أغسطس عام 2008، من خلال الدوري الألماني وكان ذلك في المباراة التي جمعت بايرن ميونخ بهامبورج، ونجح بعدها في المشاركة لثلاث مرات في هذا الموسم ثم شارك في دوري أبطال أوروبا كبديل لباستيان شفانشتايجر في الدقيقة 72 ففاز البايرن. وقع توماس موللر على أول عقد احترافي له مع بايرن ميونخ في فبراير 2009 برفقة، ومنحه الفرصة المدرب لويس فانجال علي حساب نجوم كبار مثل كلوزه، وأوليتش، وبرانيتش، مما سهم في رفع معدلات ثقته بنفسه.. وبعدها انفجر اللاعب وبرزت مواهبة في تسجيل الأهداف بكل الطرق، وفي كل البطولات حتي أصبح الفتي الأول في ألمانيا حالياً، وكان من الصعب أن يتنازل عنه الفريق البافاري فجدد له عقده 5 سنوات.

وعلى مسار المنتخب كان موللر عضواً بارزاً في المنتخبات الوطنية بمختلف المراحل السنية، وفي المنتخب الأول أثبت كفاءته في كأس العالم 2010 بجنوب أفريقيا، وسجل هدفين في منتخب إنجلترا بدور الـ 16 ليصبح أول لاعب بعد بيليه يسجل هدفين في الأدوار الإقصائية، وأصغر ألماني بعد بيكينباور يسجل ثنائية للمنتخب الألماني، وبرغم أن فريقه خرج من نصف النهائي فإنه أنهى المونديال هدافاً، وهو يبحث عن هذا اللقب في البرازيل حالياً، والأهم منه عن الكأس الغالية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا