• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

في عيونهم.. واثق من التفوق على أشقائه

عبدالرحيم جمعة: لا أحد يقدر على «الطواحين» و«التانجو» الضحية القادمة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 08 يوليو 2014

عبدالله عامر (أبوظبي)

أكد عبدالرحيم جمعة، نجم نادي الظفرة، ومنتخبنا الوطني السابق أن مونديال البرازيل 2014 كان عند حسن الظن به وأظهر الكرة الجميلة والقوية، مشيراً إلى أن معظم الفرق قدمت المتوقع منها، خصوصاً مع تواجد مفاجآت الفرق الصغيرة ومقارعتها للقوى التقليدية، وأن كبرى مفاجآت المونديال كانت كوستاريكا ثم يأتي بعدها تشيلي والمكسيك.

وقال: «الفرق التي أدت في الدور الأول بشكل جيد وتصدرت مجموعاتها استحقت الوصول إلى دور الثمانية، وأن بعض القوى التقليدية من الفرق الكبيرة لم تظهر بمستوى جيد، لأنها لم تتطور واستمرت على نفس المنوال، وفي المقابل فإن تواجد لاعبين محترفين يمثلون الفرق الصغيرة في دوريات كبيرة ساهم وبشكل كبير في التفوق وصنع الفارق لهذه الفرق، بعكس منتخبات مثل إسبانيا وإيطاليا وإنجلترا، والتي حافظت على لاعبيها وعلى مستوياتها فبقيت كما هي ولم يكن الفارق شاسعاً كما كان في السابق.

وعن الفريق الذي يشجعه، أكد عبدالرحيم جمعة أنه يعشق الطاحونة الهولندية من زمن ليس بقريب ففوزهم بلقب بطولة أمم أووربا 1988 كان هو البداية لتشجيع هذا الفريق، وذلك من أيام رباعي المتعة فان باستن وكلوفرت وريكارد وخوليت وهو الفريق الذي يقدم كرة شاملة وممتعة للجماهير ولكنة غير موفق بالفوز بالبطولة تاريخياً مع أنه يكون دائماً في قمة مستواه ويقدم الأفضل.

وأشار عبدالرحيم جمعة إلى أن منتخب الجزائر قدم مستويات كبيرة نتيجة تواجد لاعبين محترفين في أغلب الدوريات العالمية، وقال: «اليوم لدينا في الإمارات لاعبون شباب يتمتعون بمستويات كبيرة ولكن أغلبهم قاموا بالتجديد أو التعاقد مع أندية داخل الدولة بملايين الدراهم، مما يعني أنهم سيستمرون في اللعب في الدوري ولن يتطور المستوى مع الاعتراف بأن تواجدهم في المنتخب مع الكابتن مهدي علي لن يغير الكثير كون بعضهم لا يلعب أساسياً في أنديتهم».

وعبر عبدالرحيم جمعة عن أمله في أن يتواجد هؤلاء اللاعبون في دوريات أوروبية لكي يصنعوا الفارق مع منتخبنا في المستقبل، لأن الاحتراف سيكسبهم الكثير من الخبرات والاحتكاك. وقال: «لو نجحنا في ذلك سنصل إلى مونديال روسيا بإذن الله، وتمنى عبدالرحيم أن يوفق لاعبونا في دورة الخليج وكأس آسيا خلال الفترة المقبلة، مؤكداً أن هذا الجيل لو أظهر مستواه الحقيقي سيكون رقماً صعباً على خارطة الكرة الآسيوية».

وعن متابعته للمونديال، قال عبدالرحيم جمعة: «أتابع المباريات في المنزل وبعض المقاهي مع الأصدقاء في مراكز التسوق وفي المجلس الرياضي، مشيراً إلى التحدي بينه وبين أشقائه عبدالسلام وأحمد ومحمد والذين يشجعون منتخب الأرجنتين».

وكشف عبدالرحيم عن تحقيق أمنيته بأن يلتقي المنتخبين الأرجنتيني والهولندي في الدور نصف النهائي، لأن في ذلك فرصة لهزيمة الأرجنتين التي يشجعها أشقائي الثلاثة، موضحاً أن الطواحين الهولندية ستتغلب على التانجو بكل تأكيد».

وتابع: «أنا سعيد بمشاهدة كأس العالم كل أربع سنوات، لأنها بطولة كبيرة تجمع شمل الرياضيين في العالم أجمع لمتابعة أفضل وأقوى المباريات في ظل حضور جماهيري متميز نتمنى أن نشاهده في ملاعبنا الرياضية في الدولة».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا