• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

صحافة المونديال.. الإصابات والغيابات تفرض غموضاً كبيراً على القمة الكروية

«بيلد»: «العودة المستحيلة» دراما جديدة تسيطر على المونديال!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 08 يوليو 2014

إعداد - محمد حامد

يبدو أن الألمان يفكرون في شؤون المنتخب البرازيلي أكثر من اهتمامهم بأنفسهم، وهذا ما على البرازيليين أيضاً، حيث تسيطر حالة من الاهتمام اللافت من كل طرف على قضايا تخص الطرف الآخر، وهو ما تجسده الصحافة الألمانية التي تدعم المانشافت لجلب النجمة الرابعة، ونظيرتها في البلد اللاتيني الحالم بسادس ألقابه المونديالية، الذي يتعين عليه أولاً إزاحة الكابوس الأكبر، وممثل أوروبا الأقوى «ألمانيا» في مباراة الليلة التي تقام في الدور قبل النهائي لأكثر نسخ كأس العالم إثارة وجنوناً.

الانشغال الألماني بتحضيرات منتخب «السامبا» للمباراة، دفع «كيكر» لكي تسأل ف يعنوانها الرئيسي: «ويليان أم برنار.. أيهما سيكون البديل البرازيلي لنيمار؟»، وتابعت: «تسببت إصابة نيمار وغيابه عن بقية مباريات المونديال في حالة من الارتباك الشديد في البرازيل، فقد تجاوزا مرحلة الحزن والشعور بالصدمة، وها هم الآن يفكرون في البديل المناسب، هل هو ويليان الذي تألق في الموسم الأخير مع تشيلسي، أم برنارد الشاب الصغير الواعد الذي يحظى بالدعم الكبير من لويز فيليبي سكولاري، الذي يتطلع إلى منحه فرصة كبيرة لإثبات الذات، وقد تكون هذه الفرصة في مباراة الليلة».

وتابع التقرير الألماني: «المنطق يقول إن ويليان سوف يكون البديل الجاهز لنيمار، فهو الأكثر خبرة وجاهزية لهذه المواجهة الكبيرة بعد تعافيه من الإصابة الخفيفة التي لحقت به، كما أنه يتطلع إلى المشاركة في التشكيلة الأساسية للمدرب سكولاري، وعلى الرغم من ذلك يظل برنار اللاعب المفضل للجماهير وكذلك للمدرب، يأتِ ذلك في الوقت الذي يعد برنار هو الأقل خبرة في صفوف منتخب السامبا، فهو يبلغ 21 عاماً، كما أنه الأصغر حجماً، حيث لا يتجاوز طول قامته 163 سم، مع بنية جسدية ضعيفة، إلا أنه يملك مهارات لافتة، تجعل الجميع في حيرة من أمرهم، هل هو ويليان أم برنار بديلاً للغائب الكبير نيمار؟».

من ناحيتها، لم تتجاهل «بيلد» الألمانية ما يتردد في الإعلام العالمي، سواء في البرازيل أو غيرها عن إمكانية حدوث ما يشبه المعجزة مع عودة بعودة نيمار ليس لمباراة اليوم بالطبع، ولكن تحسباً لوصول البرازيل إلى المباراة النهائية، وإمكانية الدفع به في تلك المواجهة.

وتابع التقرير الألماني: «على الرغم من الإعلان رسمياً عن انتهاء علاقة نيمار بالمونديال بعد تعرضه للإصابة في الظهر إثر التدخل العنيف من اللاعب الكولومبي زونيجا، إلا أن هناك تقارير لم تتجاوز مرحلة الشائعات حتى الآن عن البدء في تجهيزه، أملاً في معجزة شفاء تعيده إلى الملاعب لكي يخوض المباراة النهائية في حال وصل منتخب البرازيل لها، وقد نفى الجهاز الطبي للمنتخب البرازيلي هذه الشائعات بقوة، والمثير للدهشة أن جلوبو البرازيلية كانت هي المصدر الأساسي لهذه المعلومات، حيث أشارت إلى أن فريقاً طبياً ذهب إلى نيمار في منزله لاستكشاف حالته، واختبار قدرته على العودة سريعاً إلى الملاعب». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا