• الأحد 02 صفر 1439هـ - 22 أكتوبر 2017م

الشهداء اصطفاهم الله وخلدهم الوطن

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 27 نوفمبر 2016

أكد علماء ووعاظ الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف على عظم قدر الشهداء الذين اصطفاهم الله من بين خلقه واختارهم لنيل الشهادة، من بينهم الذين لبوا نداء قيادة الوطن، وارتحلوا إلى ميادين العز والشرف والبطولة والمجد لحماية أمن المنطقة العربية.

إبراهيم سليم (أبوظبي)

سطرت أرواحهم الزكية ودماؤهم الغالية عبر صفحات ذاكرة الوطن الخالدة، واستحقوا منا الإجلال والتكريم، فجاء يوم الشهيد بأمر من القيادة الحكيمة ليخلد مآثر هؤلاء الأبطال البواسل في صفحات العزة والمجد والبسالة والشجاعة، وأصدق ما يقال فيهم ما ذكره الله عز وجل في كتابه العزيز:«من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه».

يوم الشهيد

ووصف الواعظ الأول في الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف خليفة مبارك الظاهري، هؤلاء الشهداء بأنه قد سرى في قلوبهم حب وطنهم، فلبوا النداء الواجب في الدفاع عن حياض الوطن وحدوده، فبذلوا أرواحهم وحياتهم من أجله، وباعوا أنفسهم، يقول الله تعالى «إِنَّ اللَّهَ اشْتَرَىٰ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ أَنفُسَهُمْ وَأَمْوَالَهُم بِأَنَّ لَهُمُ الْجَنَّةَ يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ فَيَقْتُلُونَ وَيُقْتَلُونَ»، فهم رجال صدقوا ما عاهدوا الله، فبذلوا نفيساً وغالياً من أجل رفعة هذا الوطن وعزته، فنالوا شهادة العز والنصر«من مات دون أرضه فهو شهيد»، فيستحقون منا الإجلال والتكريم، فجاء يوم الشهيد بأمر من القيادة الحكيمة ليخلد مآثر هؤلاء الأبطال البواسل في صفحات العزة والمجد، والبسالة والشجاعة.

أمجاد الأبطال ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا