• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

بتأثير سحر «ليو»

جماهير «التانجو» تمني النفس بكسر 21 عاماً من «الصيام»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 08 يوليو 2014

تمني الجماهير الأرجنتينية نفسها بحسم لقب المونديال الحالي، خاصة بعدما أصبح «التانجو» في «المربع الذهبي»، وعلى بُعد خطوة من بلوغ الدور النهائي، بعد طول انتظار، حيث تغيب الأرجنتين عن منصات التتويج منذ سنوات مجدها بقيادة الأسطورة دييجو مارادونا، ولا تزال تتمنى الأرجنتين أن يكون نجمها ونجم برشلونة الإسباني ليونيل ميسي في قمة مستواه، وفي أوج تأثير سحره الكروي في آخر محطتين من البطولة، لإحراز لقب كأس العالم للمرة الثالثة على أراضي جارتها وغريمتها التاريخية البرازيل، وكسر صيام دام 21 عاما بعيداً عن لقب البطولة.

وتوجت الأرجنتين بآخر ألقابها في البطولات الكبرى عامي 1986، عندما نالت كأس العالم للمرة الثانية في تاريخها بفضل «يد مارادونا» وكوبا أميركا عام 1993، وإذا كان ميسي حطم جميع الأرقام القياسية مع فريقه برشلونة، فيبقى أمامه كتابة التاريخ مع منتخب بلاده.

في بلد شغوف وفخور بكرة القدم التي يقدمها، يرغب الأرجنتينيون في نسيان همومهم اليومية المتعلقة بالتضخم والركود الاقتصادي وانعدام الأمن، من أجل تضميد جراح خيبة أمل المونديالات الخمسة الأخيرة، الخروج من ربع النهائي في 1998 و2006 و2010 وثمن النهائي عام 1994 والدور الأول عام 2002.

ويخوض ميسي العرس العالمي الثالث في تاريخه مع «التانجو» بعد ظهوره الأول في مونديال 2006 ثم جنوب أفريقيا 2010 ثم في البرازيل 2014.

وشدد مدرب الأرجنتين أليخاندرو سابيلا القليل الخبرة التدريبية كونه أشرف على أستوديانتيس فقط من 2009 إلى 2011، قبل أن يستلم الإدارة الفنية لـ «الالبي سيليستي»، على الانسجام بين عناصر المنتخب واللعب الجماعي بقوله «على الرغم من انه قوي جدا أو لاعب رائع فانه بالتأكيد بحاجة إلى مساعدة لاعبي الفريق والى التوازن والاستقرار».

وكان سابيلا محظوظاً، كون ميسي قدم مستوى رائعاً مع المنتخب، على غرار مستواه مع برشلونة، وهو أمر لم يحدث سابقاً، حيث لا يظهر «البعوضة» بالمستوى ذاته مع «التانجو». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا