• الأربعاء 24 ربيع الأول 1439هـ - 13 ديسمبر 2017م

الإعلام الاجتماعي فقاعة ويفتقد للاستدامة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 27 نوفمبر 2016

أبوظبي (الاتحاد)

أكد الدكتور محمد عايش رئيس قسم الاتصال الجماهيري في الجامعة الأميركية بالشارقة، عدم مصداقية نتائج قياس الرأي العام اعتماداً على وسائل التواصل الاجتماعي، في الكثير من الأحيان، كونها تعتمد على عالم افتراضي، وفشل التنبؤات الاستطلاعية في توقعاتها، لافتاً إلى أن ذلك يتجلى فيما حدث في الانتخابات الأميركية الأخيرة، كما أن هناك حالة انفصام بين الإعلام الاجتماعي والتوجهات السائدة في المجتمعات، مؤكداً أنه مجرد فقاعة اجتماعية، ولا يشكل رأياً عاماً مستداماً، وأفكار عابرة تندثر مع الوقت، حيث إن الرأي العام يحتاج وقتاً للتشكل، وهو إعلام يشبه الرمال المتحركة.

وأفاد عايش في ورشة عمل «دور وسائل الإعلام الاجتماعي في تشكيل وقياس الرأي العام»، بحضور نحو 65 صحفياً، نظمها المجلس الوطني للإعلام في ختام ملتقى الابتكار الإعلامي، بالتعاون مع جمعية الصحفيين، في فندق باب القصر بأبوظبي، أن قياسات الرأي العام عبر وسائل التواصل الاجتماعي تتمتع بعدم الموثوقية، ويتضح ذلك من خلال عدم انطباقها على فترة زمنية ممتدة بسبب التحولات المفاجئة في الرأي العام، لافتاً إلى أنها تعتمد على مشاركة جماهير غير وطنية شاملة بسبب سوء انتقاء العينات ومنهجيات التحليل.

حضر الملتقى، محمد جلال الريسي مدير عام وكالة أنباء الإمارات «وام» بالإنابة، ومحمد يوسف رئيس جمعية الصحفيين.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا