• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

تقارير «الدراسات الفنية» تضعه على رأس القائمة

ميسي الأقرب لحسم لقب أفضل لاعب في «البرازيل 2014»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 08 يوليو 2014

يبدو أن مونديال البرازيل سيشهد كتابة تاريخ جديد لـ «البرغوث» الأرجنتيني ليونيل ميسي الذي أصبح في طريقه للتحول إلى أسطورة جديدة للبلد التي أنجبت الأسطورة العالمية، دييجو أرماندو مارادونا، حيث تشير المؤشرات كافة إلى حسمه للقب أفضل لاعب في البطولة، وذلك بعدما تفوق على جميع اللاعبين بالمحفل العالمي، خلال مسيرة «التانجو» الذي أصبح قريباً من تحقيق حلم أنصاره وبلوغ الدور النهائي، عندما يلتقي أمام المنتخب الهولندي غداً في ساو باولو.

وتفيد «المتابعات» أن التقارير كافة الخاصة بلجنة الدراسات الفنية المكلفة باختيار اللاعبين المرشحين لجائزة أفضل لاعب في البطولة وضعته على رأس القائمة، التي تكون عادة من 10 أسماء، يتم اختصارها إلى 5 لاعبين، وتوزع على رجال الإعلام لترشيح أبرز الأسماء، ثم تعود للجنة لتحديد الفائز باللقب، وفق عدة معايير، أبرزها عدد مرات فوز اللاعب بجائزة رجل المباراة، خلال مشوار فريقه بالبطولة، مع ضرورة تأهل المنتخب الذي يلعب له إلى المربع الذهبي للمونديال، ويزيد بلوغ اللاعب لنهائي البطولة من حظوظه بشكل كبير، ولكن في حالة فوز لاعب آخر بعدد أكبر من لقب «رجل المباراة»، وبلغ المربع الذهبي، ولم يصل للنهائي، فإنه يحسم اللقب.

ومن بين الشروط ضرورة أن يشارك اللاعب في 70 دقيقة من كل مباراة بمشواره في البطولة، مع ضرورة عدم ارتكابه مخالفات تعرضه للطرد المباشر أو الإيقاف لسوء السلوك أو خلافه، أما عن الصفات التي يجب توافرها وتراعيها اللجنة في اللاعب المرشح للقب، يكون ضرورة أداء دور قيادي في فوز فريقه بالمباريات، من حيث الحضور والشخصية الفنية والأداء التكتيكي والفني.

وكانت المفارقة أن جميع تلك الصفات باتت تنطبق على الأرجنتيني ميسي دونا عن غيره، خاصة أنه اللاعب الوحيد في البطولة حتى الآن الذي حصد لقب أفضل لاعب في المباراة بـ 4 مباريات من أصل 5 خاضها «التانجو»، وكانت أمام كل من سويسرا ونيجيريا وإيران والبوسنة، بينما فاز هيجواين باللقب في مباراة واحدة، في مستهل مشوار الفريق بالبطولة وكانت أمام بلجيكا.

ويعتبر ميسي هو النجم المفضل لكل الجماهير «التانجو» التي غزت معظم شوارع البرازيل، خاصة هنا في ريو دي جانيرو ، حيث ترى تلك الجماهير في «البرغوث» أمل الأرجنتين في تحقيق حلم طال انتظاره منذ آخر لقب تحقق العام على يد دييجو مارادونا، ومن وقتها لم ينجح أي لاعب أرجنتيني آخر في التحول لأسطورة أرجنتينية، وهو ما يتوقف على تحقيق اللقب أولاً.

ولعب ميسي في البطولة حتى الآن 453 دقيقة وسجل 4 أهداف، أما من حيث الأداء الفني، فقد سجل 27 اختراقا بمهارة فردية لمناطق الجزاء أمام المنتخبات الخمس التي واجههم في البطولة حتى الآن، وقبل مواجهة هولندا في قبل النهائي غداً، ومرر الكرة لزملائه داخل منطقة الجزاء 22 مرة، وارتكب 4 أخطاء بينما لم يتلق أي بطاقة منذ بداية المونديال. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا