• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

في اليوم الأول للامتحانات

«تعليمية أم القيوين» منعت الصحفيين من دخول مدارسها

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 22 يونيو 2015

سعيد هلال

سعيد هلال (أم القيوين)

في واقعة غريبة أمس رفض سعيد علي بن حسين مدير منطقة أم القيوين التعليمية بالإنابة، التحدث مع وسائل الإعلام حول سير امتحانات الثاني عشر للقسمين العلمي والأدبي في لجان الإمارة، مؤكداً إنه لا يستطيع الرد على أي استفسار أو سؤال يطرحه الصحفي، وذلك بناء على تعليمات وزارة التربية والتعليم، التي طالبته بعدم التصريح للجهات الإعلامية، وتحويلهم إلى الاتصال الحكومي بالوزارة.

كما قام جاسم القعود مدير مدرسة الأمير للتعليم الثانوي بنين بأم القيوين، بحضور مدير منطقة أم القيوين التعليمية بالإنابة، « بطرد الصحفيين « من حرم المدرسة أثناء إجرائهم اللقاءات مع طلاب الثاني عشر، وطالبهم بإجراء اللقاءات خارج المدرسة، معللاً ذلك بأن الوزارة بعثت لهم تعميماً يمنع دخول الصحفيين للمدارس.

واضطر الصحفيون إجراء اللقاءات مع الطلاب خارج المدرسة، رغم صيامهم وفي أجواء شديدة الحرارة، ولم يراع المسؤولون في المنطقة التعليمية تلك الظروف، وأهمية دور وسائل الإعلام في إبراز سير الامتحانات.

يذكر إن تغطيات امتحانات الثاني عشر في السنوات الماضية، كانت سلسة وبسيطة في إجراء اللقاءات التي تتم داخل المدرسة بترحيب من الإدارة، كما إن التواصل مع مدراء المدارس والمعلمين لم تكن صعبة، إلا إن الوضع تغير بشكل ملحوظ، حيث امتنعت المنطقة التعليمية ومدارسها عن التواصل مع وسائل الإعلام والرد على استفساراتهم، وهذا الأمر قد يؤدي إلى نقل معلومة ناقصة أو مغلوطة. من جهة أخرى، أكد معظم طلبة القسم الأدبي بأم القيوين، إن أسئلة امتحان مادة التاريخ، جاءت سهلة وخالية من الغموض، وفي متناول الطالب المتوسط، ولا تحتاج إلى جهد كبير للإجابة عليها، فيما تباينت آراء طلاب القسم العلمي حول سهولة وصعوبة أسئلة امتحان مادة الرياضيات.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض