• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

«الهيئة» تدشن مشروع المسؤولية المجتمعية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 08 يوليو 2014

دشنت الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة مشروعها الجديد الرامي لاستيفاء متطلبات معايير المسؤولية المجتمعية حسب دليل الآيزو 26000، وذلك ضمن مساعي الهيئة لتطبيق المتطلبات الحديثة كافة في الجودة الشاملة، وتعزيزاً لقدراتها المؤسسية، وتطبيقاً لتوجيهات الحكومة الاتحادية بالارتقاء بالعمل وإرساء ثقافة التميز المؤسسي من خلال تطبيق المعايير العالمية تبدأ الهيئة.

وذكر راشد إبراهيم المطوع، الأمين العام المساعد بالإنابة رئيس مشاريع الآيزو في الهيئة، أن المشروع الجديد يأتي استكمالاً لسلسلة مشاريع التميز والجودة التي نفذتها الهيئة خلال السنوات السابقة التي تأتي ضمن خطتها الاستراتيجية 2014 - 2016، الساعية لتحقيق ضمان تقديم الخدمات الإدارية كافة وفق معايير الجودة والكفاءة والشفافية.

وأوضح المطوع أن الهيئة حصلت خلال الفترة الماضية على عدد من شهادات الجودة والآيزو بعد تنفيذها لمتطلبات آيزو 9001، حيث حصلت على شهادتي نظام إدارة البيئة 14000 ISO، ونظام الصحة والسلامة المهنية 18001 HOSAS، كما حصلت أخيراً على شهادة الآيزو 20001 في نظام إدارة خدمات تكنولوجيا المعلومات.

وتعد شهادة المسؤولية المجتمعية 26000 من الشهادات المهمة التي تسعى المؤسسات لتطبيق معاييرها من خلال دليل الآيزو 26000 الذي يحدد الخطوط العريضة حول المسؤولية المجتمعية (SR) التي وضعتها المنظمة الدولية، الآيزو (ISO).

وأكد الأمين العام المساعد بالإنابة أن المشروع يهدف إلى مساعدة الهيئة على إنشاء وتنفيذ تطوير هيكل المسؤولية المجتمعية من خلال الاعتراف بأثره، والمصالح والعلاقات بين المؤسسة والمجتمع والمؤسسات الأخرى أصحاب المصالح والأفراد.

وتشتمل المسؤولية المجتمعية على العديد من المواضيع الأساسية، أهمها الحوكمة المؤسسية والمتمثلة في النظام الذي تنتهجه المنظمات لاتخاذ القرارات، وتنفيذ الإجراءات لتحقيق الأهداف، وهو ما يعد الأساس في كل منظمة كونه يمثل إطاراً لاتخاذ القرارات، بالإضافة إلى الممارسات العمالية والمشاركة الفعالة في تنمية المجتمع. (دبي- الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا