• الأحد 27 جمادى الآخرة 1438هـ - 26 مارس 2017م
  02:58    عبدالله بن زايد يطلق مسح رفاهية وتنمية الشباب        03:00     المرصد السوري : سد الفرات توقف عن العمل         03:06     تزايد فرص أحمد خليل في قيادة هجوم الإمارات أمام استراليا         03:09     مقاتلون سوريون تدعمهم أمريكا يحققون مكاسب على حساب تنظيم داعش الإرهابي         03:12     قوات الاحتلال الاسرائيلي تعتقل عشرة مواطنين من الضفة        03:21    محكمة مصرية تقضي بسجن 56 متهما في قضية غرق مركب مهاجرين مما أسفر عن مقتل 202         03:24     فتيات اماراتيات يتأهبن لتسلق جبل جيس        03:31     مقتل قيادي داعشي ألماني خلال معارك سد الفرات شمال شرق سوريا        03:34     داعش الارهابي يعدم ثلاثة مدنيين، لاتهامهم بدعم الشرطة شمال أفغانستان     

دعا إلى الاهتمام بتطوير السباقات التراثية والعالمية

منصور بن محمد يستقبل مجلس إدارة «دبي البحري»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 08 يوليو 2014

استقبل سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس نادي دبي الدولي للرياضات البحرية رئيس وأعضاء مجلس إدارة النادي، بعد إعادة تشكيله مؤخرا لتولي مهام العمل في الفترة المقبلة ومواصلة مسيرة التميز.

جاء ذلك خلال الاجتماع الذي عقده سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس النادي، مع أعضاء مجلس الإدارة في مقر النادي بالميناء السياحي سعيد محمد حارب، رئيس مجلس الإدارة، والدكتور خالد محمد الزاهد وأعضاء مجلس الإدارة في التشكيل الجديد، وهم عارف سيف الزفين وعيسي خلفان بن خرباش ومحمد عبدالله حارب وخالد بن دسمال وعلي بن هندي متمنيا لهم التوفيق في تأدية المهام والقيام بالدور المؤثر في أحداث المزيد من التغييرات الإيجابية.

وبارك سموه الخطوات التي اتخذها مجلس الإدارة في تشكيل لجنتين متخصصتين لتطوير العمل بالنادي من جميع الجوانب، وهي لجنة الإدارة والتسويق برئاسة الدكتور خالد محمد الزاهد وعيسي خلفان بن خرباش نائب الرئيس ومحمد عبدالله حارب عضوا واللجنة الرياضية برئاسة عارف سيف الزفين وعلي بن هندي وخالد بن دسمال ومحمد عبدالله حارب.

ودعا سموه خلال لقائه مع أعضاء مجلس الإدارة الجديد إلى العمل بجد واجتهاد وإحداث التطوير المطلوب من أجل أن يحافظ نادي دبي الدولي للرياضات البحرية على مكانته العالمية والسمعة الدولية، والتي اكتسبها من خلال استضافة الكثير من البطولات والأحداث التي جعلت النادي يتبوأ أرفع مكانة كوجهة أولى للرياضات البحرية في المنطقة العربية والشرق الأوسط مند أكثر من 20 عاما.

ونوه سموه إلى الدور الرائد الذي لعبه النادي في نشر جميع الرياضات البحرية والمحافظة على الموروث الحضاري للدولة والمتمثل في سباقات التراث سواءا السفن الشراعية المحلية 60 قدما أو القوارب الشراعية المحلية 43 و22 قدما أو قوارب التجديف التراثي 30 قدماً والتي أصبحت صورة من صور الهوية الوطنية في ظل الإقبال الكبير والمتواصل من قبل أبناء الدولة والمشاركة الكبيرة والقياسية في السنوات الماضية، مما يلزم مواصلة تطوير هذه السباقات نحو الأفضل تنفيذا لتوجيهات القيادة الرشيدة التي قدمت الدعم الكامل لها للوصول إلى هذه المكانة.

وتطرق اللقاء إلى العديد من الجوانب، ومنها استضافة النادي لكبرى الأحداث الرياضية الدولية والعالمية، وأشاد سموه بالنجاحات التي حققها أبناء الدولة مؤخرا في بطولة العالم للزوارق السريعة- إكس كات- سواء في الجانب الإداري من خلال إدارة المؤسسة العالمية للزوارق السريعة دبليو بي بي أيه للحدث والترويج له بشكل جديد ومبتكر، مما جعل الحدث مطلوبا بشكل كبير من كبريات المدن العالمية، حيث تعد البطولة منصة ترويجية للدولة ودبي تحديدا، وكذلك التركيز الذي حققه أبناء الإمارات وسفرائها في مؤسسة الفيكتوري تيم والذين حصلوا على الصدارة في السنوات الماضية وما يزالون في الصدارة بعد أربع جولات هذا العام في انتظار المزيد مستقبلا متمنيا لأبطالنا دوام التوفيق والسداد.

واطلع سموه من سعيد محمد حارب على الخطط والمشاريع المرتقبة والرامية إلى تطوير العمل بالنادي، ومنها المشاريع التجارية والتسويقية للاستفادة من الموقع المثالي والمتميز للنادي في الميناء السياحي، والذي يعد قبلة سياحية متميزة ورائعة تطل على الواجهة العمرانية في قلب المارينا وقبالة جزيرة نخلة جميرا، موجها بضرورة تنفيذ تلك الأفكار ومبديا عدداً من الملاحظات في هذا الخصوص.

وناقش سموه مع رئيس وأعضاء مجلس الإدارة أيضا البرنامج الزمني الخاص بالسباقات البحرية في الموسم الرياضي البحري 2014- 2015 والذي سوف ينطلق في السابع والعشرين من شهر سبتمبر المقبل متمنيا للجميع سواءا في أعضاء اللجنة الرياضية أو المتسابقين من نواخذة وملاك ومتسابقين النجاح داعيا الجميع إلى التعاون المستمر من اجل المصلحة العامة. (دبي- الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تحد السياسات الأميركية الجديدة من الهجرة العربية للغرب عموما؟

نعم
لا