• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

الخرطوم تنتقد تصريحات أميركية «سلبية» بشأن الأوضاع في دارفور

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 22 يونيو 2015

نيويورك (وكالات)

أعربت بعثة السودان الدائمة لدى الأمم المتحدة عن أسفها للتصريحات التي وصفتها بـ«السلبية» التي أدلت بها مندوبة الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة بشأن الوضع في دارفور واستراتيجية خروج بعثة القوات الدولية والأفريقية المشتركة لحفظ السلام «يوناميد». وأدلى السفير حسن حامد حسن، نائب المندوب الدائم لبعثة السودان الدائمة لدى الأمم المتحدة بتصريح لشبكة مراسلي الأمم المتحدة، فنّد خلاله كل الانتقادات التي جاءت على لسان السفيرة الأميركية. كما عممت بعثة السودان الدائمة لدى الأمم المتحدة بياناً صحفياً أعربت فيه عن أسفها لصدور لتلك التصريحات وإصدار الأحكام: «التي لا أساس لها من الصحة، لا سيما فيما يتعلق بالحديث السالب عن استراتيجية خروج بعثة يوناميد ووصف الوضع في دارفور بأنه متدهور».ووصف البيان تصريحات المندوبة الأميركية، بأنها تناقض الحقائق والواقع على الأرض بصورة صارخة، مشيراً إلى أن تنفيذ وثيقة الدوحة للسلام قد قطع أشواطاً بعيدة وليست هناك حرب مفتوحة مع المجموعات المتمردة. بل إن ولايات دارفور الخمس تنعم بالسلام والاستقرار المستدامين كمردود لوثيقة الدوحة.وأضاف البيان أنه واستناداً على تلك الحقائق والمعطيات، وعلى ما نص عليه قرار مجلس الأمن 2173 (2014) تم تشكيل فريق عمل مشترك ضم حكومة السودان والأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي، والذي قام بإجراء الأعمال التحضيرية والتخطيط لإستراتيجية خروج البعثة، وعليه فإن هذه الإستراتيجية تستند على مرجعيات متفق عليها ولم تأتِ من فراغ. تجدر الإشارة إلى، أن سامانثا باور سفيرة الولايات المتحدة في الأمم المتحدة قد قالت قبل يومين بعد اجتماع مغلق غير رسمي لمجلس الأمن الدولي: «الآن ليس وقت سحب قوات حفظ السلام الدولية من إقليم دارفور السوداني، حيث تزايدت حدة العنف واضطر عشرات الآلاف للتخلي عن منازلهم».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا