• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

أسماء وتاريخ

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 08 يوليو 2014

عبدالرحمن بن محمد بن محمد، ابن خلدون أبو زيد، ولي الدين الحضرمي الإشبيلي (1332 - 1406م) مؤرخ عربي مغاربي، تونسي المولد أندلسي الأصل، ومغربي الثقافة، حيث تتلمذ في جامع القرويين ونهل من معارف الآبلي وابن مرزوق وناظر علماء البلاط المريني، ولقي بفاس لسان الدين بن الخطيب الذي كان له أثر عظيم في تكوينه، كما عاش العديد في مدن شمال أفريقيا، كما تَوَجَّهَ إلى مصر، حيث أكرمه سلطانها الظاهر برقوق، ووَلِيَ فيها قضاء المالكية، وظلَّ بها حتى تُوُفِّيَ عام 1406 عن عمر بلغ ستة وسبعين عامًا. ويعتبر ابن خلدون مؤسس علم الاجتماع، وقد توصل إلى نظريات باهرة حول قوانين العمران ونظرية بناء الدولة وأطوار عمارها وسقوطها. وقد سبقت آراؤه ونظرياته ما توصل إليه لاحقاً بقرون عدد من مشاهير العلماء.

ولابن خلدون الكثير من المصنفات في التاريخ والحساب والمنطق، غير أن من أشهر كتبه كتاب بعنوان «العبر وديوان المبتدأ والخبر في أيام العرب والعجم والبربر ومن عاصرهم من ذوي السلطان الأكبر»، وهو يقع في سبعة مجلدات، وأولها المقدمة المشهورة بمقدمة ابن خلدون، وتشغل من هذا الكتاب ثلثه، وهي عبارة عن مدخل موسع يتحدث فيها ابن خلدون عن آرائه في الجغرافيا والعمران والفلك وأحوال البشر وطبائعهم والمؤثرات التي تميز بعضهم.

واعتزل ابن خلدون الحياة بعد وفاة أبويه وكثير من شيوخه إثر وباء الطاعون، الذي انتشر في جميع أنحاء العالم سنة 749هجرية (1323 م)، وتفرغ لأربعة سنوات في البحث والتنقيب في العلوم الإنسانية، معتزلاً الناس في سنوات عمره الأخيرة، ليكتب سفره المجيد «مقدمة ابن خلدون»، ليؤسس بذلك علم الاجتماع بناء على الاستنتاج والتحليل في قصص التاريخ وحياة الإنسان.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا