• الجمعة 30 محرم 1439هـ - 20 أكتوبر 2017م

ناقشت مستجدات النظم الداخلية والخارجية

«تحكيم» تعتمد الخطة التشغيلية وموازنة 2017

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 27 نوفمبر 2016

الشارقة (الاتحاد)

عقدت اللجنة التنفيذية لمركز الشارقة للتحكيم التجاري الدولي «تحكيم» صباح الخميس الماضي اجتماعها الرابع هذا العام في المقر الرئيس للمركز في إكسبو الشارقة، برئاسة عبدالله دعيفس، رئيس اللجنة التنفيذية لمركز الشارقة للتحكيم التجاري الدولي، وحضور أعضاء اللجنة التنفيذية. وصادقت اللجنة خلال الاجتماع على جدول أعمال محضر اجتماعها الثالث لعام 2016، واعتماد مقترح موازنة العام القادم 2017، والاطلاع على ما تم تنفيذه من الخطة التشغيلية لعام 2016، وآخر المستجدات التطويرية والخدمات المقدمة إلى المتعاملين، والنظم التي يعمل عليها المركز.

وقال عبدالله دعيفس، رئيس اللجنة التنفيذية لمركز الشارقة للتحكيم التجاري الدولي: «نحرص في المركز على إقامة الاجتماعات الدورية للجنة التنفيذية للاطلاع على آخر المستجدات، حيث تمت مناقشة الخطة التشغيلية المعتمدة للمركز والموازنة العامة للعام القادم «2017»، وما تم تنفيذه من الخطط التشغيلية للعام الجاري، استكمالاً لاستراتيجية المركز الرامية إلى توفير خدمات متقدمة للأفراد والمؤسسات في مجتمع الأعمال لتسهيل الإجراءات التحكيمية عليهم بما ينسجم مع رؤية إمارة الشارقة الاقتصادية المستقبلية في جعل الشارقة بيئة آمنة لاستقطاب الاستثمارات وإقامة وإنشاء المشاريع المتنوعة».

وأوضح أن «تحكيم» خطا أشواطاً كبيرة من الإنجازات خلال العام الجاري، وقدم العديد من النماذج المميزة لتسهيل الإجراءات التحكيمية على أطراف النزاع، حيث تم خلال الاجتماع بحضور الأعضاء مناقشة جدول أعمال والاستعدادات لتنظيم الملتقى الأول للتحكيم التجاري الإسلامي الذي سيقام خلال الفترة القادمة بالتعاون مع جامعة الشارقة، بهدف تسليط الضوء على أهم التطبيقات والتشريعات القانونية في مجال التحكيم التجاري الإسلامي، إضافة إلى الاطلاع على بنود مذكرة التفاهم التي سيتم توقيعها مع مركز كوالالمبور للتحكيم للاستفادة من خبرات المركز الخاصة بالقضايا التحكيمية، واتفاقية تحكيم مع مركز واشنطن للتحكيم التجاري الرامية إلى الاستفادة من الخبرات الأكاديمية التي يتمتع بها المركز .

وأوضح أن الاجتماع ناقش أيضاً أهم الأهداف الاستراتيجية التي تتضمنها الخطة التشغيلية والتي منها، تحقيق أعلى نسبة لرضى المتعاملين من خلال تقديم الخدمات الذكية المميزة، وعقد الاتفاقات واللقاءات الدورية بين الأعضاء والشركاء الاستراتيجيين المحليين والدوليين مع المركز لتعريفهم بأهم الخدمات التحكيمية التي يقدمها إليهم، ونشر ثقافة التحكيم في مجتمع الأعمال من خلال تنويع البرامج والفعاليات التابعة له وتطوير برامجه التدريبية الخاصة بالموظفين والأعضاء.

من جهته قال أحمد صالح العجلة، مدير مركز الشارقة للتحكيم التجاري الدولي: «يقوم مركز تحكيم بعقد الاجتماعات الدورية لمناقشة آخر المستجدات للنظم الداخلية والخارجية التي يتبعها لتطوير خدماته التحكيمية التي يقدمها إلى مجتمع الأعمال، إضافة إلى تعزيز الاتصال والتواصل الداخلي في المركز وتفعيل ثقافة الإبداع والتميز، والارتقاء بالعملية التحكيمية من خلال إيجاد بيئة تنظيمية مساهمة وداعمة لاستراتيجية المركز».

وأضاف: «لقد تم خلال الاجتماع الاطلاع على المقترحات التطويرية الواردة إلى المركز وردود أصحاب الخبرة عليها ومناقشتها، ومراجعة مسودة نظام المركز المقترح، كما اعتمدت اللجنة خلال اجتماعها الخطة التشغيلية للمركز للعام القادم». كما استعرضت اللجنة التنفيذية مقترح الخطط المعدة للعام القادم لتنمية وتعزيز العملية التحكيمية التي ترمي إلى توحيد أنظمة وإجراءات العمل والخدمات والأنشطة التي ينظمها ويشارك فيها مركز «تحكيم»، بهدف تحسين وتطوير الأداء العام للمركز على المستوى المحلي والخارجي لتعزيز وجوده على الخارطة العالمية كأحد أهم المراكز المعنية بالتحكيم التجاري، من خلال تقديم مجموعة من الخدمات الإلكترونية والتسهيلات المواكبة لمتطلبات المستثمرين بما يحقق قفزة نوعية تتماشى مع التوجه الحضاري لإمارة الشارقة.

وتقدمت اللجنة التنفيذية لمركز تحكيم بالشكر الجزيل إلى عبدالله سلطان العويس، رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة الشارقة، وأعضاء مجلس الإدارة كافة على دعمهم الدائم لخطط وموازنات المركز، وإيمانهم بعمل «تحكيم» والخدمات التي يقدمها إلى قطاع الاستثمار في عمليات الفصل بالمنازعات التجارية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا