• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

صوموا تصحوا

القرحة الهضمية وإمكانية الصيام

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 08 يوليو 2014

للصيام علاقة وثيقة بالجهاز الهضمي فهو عملياً الإمساك عن الطعام والشراب منذ مطلع الشمس حتى غروبها، وذلك يعني راحة للجهاز الهضمي مدة تزيد على 15 ساعة في هذا الشهر ما يؤدي إلى نقص حركية الأمعاء ونقص مفرزات البنكرياس والمرارة، ولذلك تتحسن أعراض المرضى الذين يشكون من تشنج القولون والمرارة وعسرة الهضم.

ولأن في الصيام راحة للجهاز الهضمي، فإن أمراض الهضم لا تمنع الصيام عموماً، إذ لا يسبب الصيام مضاعفات للجهاز الهضمي، إلا أن القرحة الهضمية ممكن أن تسوء أعراضها أثناء الصيام.

تآكل موضعي

القرحة الهضمية عبارة عن تآكل موضعي في الغشاء المخاطي المبطن للمعدة والأمعاء، وقد تكون في المعدة فقط أو الاثني عشر وأحياناً تكون في الاثنين معاً.

ورغم أن إفرازات المعدة تحتوي على حمض قوي وإنزيمات هاضمة، بيد أن هناك آليات عديدة في المعدة لحمايتها من الهضم، مثل إفراز البيكربونات المعدلة للحموضة، وكذلك المواد المخاطية التي تحمي المعدة وتحدث القرحة الهضمية عند اختلال التوازن بين هذه العوامل جميعها.

وهذا الخلل يحدث في حالات لإصابة بالجرثومة الحلزونية (الهيلكوباكتر) أو ما يعرف بجرثومة المعدة التي تقوم بإضعاف الغشاء المخاطي للمعدة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا