• الجمعة 30 محرم 1439هـ - 20 أكتوبر 2017م

بدر سلطان العلماء لـ «الاتحاد»:

الإمارات تقود حراكاً عالمياً لترجمة توجهات الثورة الصناعية الرابعة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 27 نوفمبر 2016

حوار: حاتم فاروق

تقود الإمارات حراكاً عالمياً من خلال ترجمة وتنفيذ خطط وإستراتيجيات الثورة الصناعية الرابعة بعدما أصبحت أول دولة في العالم تطلق حكومتها مجلساً وزارياً لمستقبل الصناعة، حسب بدر سليم سلطان العلماء، عضو اللجنة التنظيمية للقمة العالمية للصناعة والتصنيع، الرئيس التنفيذي لشركة ستراتا للتصنيع.

وقال العلماء في حوار مع «الاتحاد»: «يعتبر إطلاق هذا المجلس رافداً هاماً للغاية من روافد تكريس موقع الإمارات كوجهة للثورة الصناعية الرابعة على المستوى العالمي، لتستضيف الدولة أول قمة من نوعها على المستوى العالمي تجمع قادة القطاعين العام والخاص وممثلي المجتمع المدني في العاصمة الإماراتية أبوظبي، وبالتعاون الوثيق مع الأمم المتحدة، ممثلةً بمنظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية (اليونيدو)، لتبني نهج تحولي في صياغة مستقبل الصناعة على المستوى العالمي».

وأضاف العلماء أن ما تقوم به حكومة الإمارات، سواء استضافتها القمة العالمية للصناعة والتصنيع أو إطلاقها المجلس الوزاري لمستقبل الصناعة، يدل وبوضوح إلى نهجها المتميز ورؤيتها المستقبلية الفريدة التي تعزز أهداف الأجندة الوطنية الطموحة في سياق رؤية عالمية تسعى إلى تحقيق أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة للعام 2030 على الصعيد العالمي.

وأضاف «حكومة أبوظبي بذلت جهوداً لتطوير مصادر النمو الاقتصادي وبناء ركيزة صناعية متينة تمكن من مواصلة النمو المستدام والنهضة الشاملة، بوصف القطاع الصناعي من أهم محركات النمو الاقتصادي المستقبلي لإمارة أبوظبي، إضافة إلى مساهمته في تعزيز مكانة الدولة على خارطة اقتصاد العالم، وسعيه الدائم إلى توفير كافة المتطلبات للكوادر الوطنية لتلعب دورها في بناء اقتصاد مستدام قائم على المعرفة والابتكار».

وقال «لا شك في أن بناء قاعدة صناعية متطورة في أبوظبي تكون تجسيداً ملموساً لأرقى تطبيقات الثورة الصناعية الرابعة على المستوى العالمي سيساهم في نمو الشركات الصغيرة والمتوسطة المحلية والكفاءات الوطنية ليس في أبوظبي فحسب، بل في كافة إمارات الدولة». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا