• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

ضباط لا يستبعدون ضربة استباقية لتدمير أنفاق بغزة

الاحتلال يصيب 3 فلسطينيين ويهدم 35 منشأة شمال الضفة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 12 فبراير 2016

عبدالرحيم حسين، علاء المشهراوي (رام الله)

أصيب 3 فلسطينيين بالرصاص الإسرائيلي الحي واعتقل 3 آخرون خلال اقتحام قوات الاحتلال صباح أمس قرية بيت دقو شمال غرب القدس المحتلة، بينما هدمت جرافات الجيش 35 منشأة سكنية وزراعة في منطقة الأغوار الشمالية شمال الضفة الغربية. وذكرت مصادر فلسطينية أن 3 مواطنين أصيبوا بالرصاص الحي خلال اقتحام قوات الاحتلال قرية بيت دقو، ومداهمة منازل المواطنين، حيث وصفت إصابتهم بالمتوسطة، لافتة إلى أن آخرين أصيبوا بالاختناق جراء إطلاق قنابل الغاز المسيل للدموع. كما اعتقلت قوات الاحتلال 10 فلسطينيين في مناطق متفرقة بالضفة الغربية.

من جهة أخرى، اقتحمت قوات قمع السجون في جيش الاحتلال القسم 19 بسجن عوفر الخاص بالأطفال بطريقة وحشية بذريعة التفتيش، واعتدت على 3 أسرى قاصرين بالضرب المبرح. وقد احتج الأسرى على حملة القمع الإسرائيلية وذلك بالطرق على الأبواب. وأفاد مركز الدفاع عن الحريات والحقوق المدنية أمس، بوجود 40 حالة مرضية في أقسام الأطفال في سجن عوفر، وبوجود حالات مرضية خطيرة بين الأسرى في عيادة سجن الرملة.

وأوضح المركز في بيان أصدره، عقب زيارة محاميته ابتسام عناتي لسجن عوفر، أن عدد الأطفال فيه وصل إلى 276 طفلاً.

بالتوازي، هاجم مستوطنون متطرفون من سكان البؤر الاستيطانية في البلدة القديمة بالخليل، برفقة قوات الاحتلال مدرستين للبنات وقد تم إخلاؤهما من الطالبات وتعطيل الدوام المدرسي بسبب هذا الاعتداء. وأفاد شهود أن المستوطنين هاجموا المدرسة الإبراهيمية القريبة من المسجد الإبراهيمي ومدرسة الزهراء. وأكدوا أن المستوطنين بدؤوا باستفزاز الطلبة وقاموا بالاعتداء عليهم، فيما أطلق الجيش الذي كان برفقة المستوطنين، قنابل غاز داخل مدرسة الزهراء، ما أدى إلى إصابة عدد من الطالبات بحالات اختناق. في غضون ذلك، شيعت جماهير غفيرة من سكان مخيم العروب وقرى محافظة الخليل، الشهيد عمر الجوابرة (15 عاماً)، والذي استشهد مساء أمس الأول ب مواجهات مع الاحتلال على مدخل مخيم العروب شمال مدينة الخليل.

إلى ذلك، لم يستبعد ضباط كبار بالجيش الإسرائيلي، خيار مهاجمة الأنفاق داخل قطاع غزة كخطوة استباقية، على ضوء تزايد الحديث عن مخاوف سكان مستوطنات غلاف غزة، حيث استقدم الاحتلال عشرات المعدات للبحث عن الأنفاق. ونقل موقع «واللا» الإخباري العبري أمس عن ضباط بالقيادة الجنوبية في الجيش الإسرائيلي، قولهم إن الوضع على حدود قطاع غزة في الآونة الأخيرة هو الأكثر توتراً منذ انتهاء الحرب الأخيرة، مشيرين إلى إمكانية مبادرة الاحتلال بقصف الأنفاق داخل قطاع غزة.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا