• الاثنين 03 صفر 1439هـ - 23 أكتوبر 2017م

الانقلابيون يغتالون البراءة

الأطفال المجندون قنابل اليمـــــن الموقوتة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 27 نوفمبر 2016

دينا مصطفى (أبوظبي)

ابتهال الصالحي (عدن)

مازال الأطفال في اليمن يدفعون ثمناً فادحاً لصراع طال الأخضر واليابس، وقتل براءتهم جراء عمليات التجنيد من جانب الانقلابيين التي حولتهم إلى قنابل موقوتة ستنفجر في المستقبل، إذا تركوا بين أيدي الميليشيات التي تشحنهم بالعنف وتحرضهم عليه.

وقد حذرت منظمات دولية من تفاقم ظاهرة تجنيد الأطفال في اليمن، حيث تشير أصابع الاتهام إلى الجماعات المتمردة التي كرست لتلك الظاهرة التي تعد اعتداءً صارخاً على حقوق الطفل الأساسية.

وبحسب تقرير لمنظمة سياج الحقوقية في اليمن، فإن نسبة تجنيد الأطفال في صفوف الحوثيين، وصلت إلى 50%، ووصل عدد الأطفال المجندين لديهم ممن تتراوح أعمارهم بين ستة أعوام وسبعة عشر عاماً، إلى 8000 طفل.

ويلعب الأطفال أدواراً أساسية في القتال الدائر هناك، مثل حراسة نقاط التفتيش، وحمل السلاح، بحسب تقرير لمنظمة الأمم المتحدة للطفولة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا