• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

أجواء رمضانية.. حالة الطوارئ في المطابخ خلال الشهر الفضيل تدفع النساء لشراء كميات تفوق الحاجة

نصيحة لربات البيوت .. التسوق بعد الإفطار يقلل المشتريات بـ 40٪

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 08 يوليو 2014

نسرين درزي (أبوظبي)

ضمن أجواء الصيام التي تشهدها البيوت خلال شهر رمضان المبارك تتحول أنظار أفراد الأسرة إلى أمور غالباً لا يكترثون لها بقية أيام السنة، وكلما شعر أحدهم بالجوع، ولاسيما الأطفال من حديثي العهد بالصيام، ازداد التردد إلى المطبخ، حيناً بالاطلاع على أماكن تخزين الطعام.

وحيناً على الركن الذي المخصص لتحضير ما لذ وطاب من أطباق، ومع كل مشاغل الأمهات بالتجهيز لموائد الإفطار من تنظيف وتقطيع وطهي، تسود المطابخ حال طوارئ محببة تكاد تضم أكثر الأحداث تشويقاً في يوميات الأسرة، لكنها قد تزيد الأعباء على ربات البيوت. وينصح الخبراء النساء (والرجال بالطبع) بعدم التسوق قبل الإفطار بل بعد المغرب لأن كمية الشراء تخف بمعدل 40٪ مقارنة مع الفترة الصباحية. مع ضرورة وضع قائمة بالمطلوب وبكميات محددة بدقة.مملكة أطباق

مع أن منى القادري ليست مضطرة للاستيقاظ باكراً خلال شهر رمضان، إلا أن يومها يبدأ في الثامنة صباحاً، فهي ربة بيت وأم لـ3 أبناء في سن المراهقة همها أن توفر لأسرتها كل ما يرغبون بتناوله على مائدة الإفطار، وأول ما تفعله صباحاً هو الدخول إلى المطبخ، والتأكد من النواقص قبل التوجه إلى السوق، وتبضع الخضراوات الطازجة، وبعدها اللحوم، وتذكر منى أنها أحيانا كثيرة تستوحي من المواد الغذائية المعروضة ما يمكن أن تحضره من مأكولات على مائدة الإفطار.

وتكمل عايدة محمود المشهد الرمضاني داخل مطبخها، معتمدة في كل يوم على لائحة الأكلات التي يقترحها أبناؤها. إذ تحاول أن تجمع بينها، بما يلبي رغبة الكبار والصغار، ويتناسب مع الحمية الغذائية التي يتبعها زوجها بعيداً عن الدسم. وتذكر أنه ليس من السهل تحضير مائدة رمضانية تحت الطلب، لأن ذلك يحتاج منها إلى درجة تركيز عالية في المطبخ، وهذا ما يضعها تحت ضغط شديد على مدى ساعات اليوم، ولاسيما أنها تكون صائمة، وهي المسؤولة عن أمور التبضع من السوق.

ساحة ومهام ومسؤولية ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا