• السبت 28 شوال 1438هـ - 22 يوليو 2017م

تدهور الوضع الصحي للأسير عدنان

استشهاد فلسطيني طعن جندياً إسرائيلياً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 22 يونيو 2015

عبدالرحيم الريماوي (رام الله)

استشهد شاب فلسطيني أمس بعد أن طعن جنديا إسرائيليا من قوات ما يسمى «حرس الحدود» أمام باب العامود بالقرب من شارع نابلس في القدس الشرقية.

وكان الشاب الفلسطيني «18 عاما» وهو من سكان الضفة الغربية قد نقل إلى مستشفى «هداسا عين كارم» في حالة خطيرة جدا ثم أعلن الأطباء وفاته متأثرا بجروحه، وبحسب شهود عيان فقد أطلقت قوات الاحتلال عدة رصاصات باتجاه الشاب الفلسطيني من مسافة قريبة مما أدى إلى إصابته بجروح خطيرة ولم يتم تقديم العلاج اللازم له.

وبحسب المعلومات الأولية التي نشرتها المواقع الإسرائيلية فإن جنديا إسرائيليا 20 عاما أصيب في عملية الطعن بجروح خطيرة، وقالت لوبا سامري المتحدثة باسم الشرطة إن الشرطي ويعمل في حرس الحدود أصيب في الرقبة.

واضافت: «تمكن المجند من إطلاق النار على الفلسطيني مما أدى إلى إصابته إصابة حرجة».

إلى ذلك، نفى رئيس «نادي الأسير» الفلسطيني قدورة فارس الأنباء التي تتحدث عن وفاة خضر عدنان المعتقل لدى إسرائيل والمضرب عن الطعام منذ 48 يوما احتجاجا على اعتقاله الإداري.