• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

فرنسا تريد اتفاقاً قابلا للتحقق

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 22 يونيو 2015

القدس (أ ف ب)

دعا وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس أمس الى ان يكون اي اتفاق مع ايران حول ملفها النووي «قابلا للتحقق»، وذلك عشية لقاء مع نظيره الايراني لبحث هذا الملف. وقال فابيوس في مؤتمر صحفي عقده في القدس الى جانب رئيس الحكومة الاسرائيلية بنيامين نتنياهو «نعتقد انه من الضروري ان نكون حازمين جدا، وفي حال سيكون هناك اتفاق لا بد من ان يكون صلبا، اي قابلا للتحقق». واضاف فابيوس انه من دون ذلك فإن المنطقة تواجه خطر سباق على التسلح «لان الاتفاق سيفتقر الى الثقة وكل طرف سيسعى الى حماية نفسه عبر التسلح نوويا». ويلتقي فابيوس اليوم الاثنين في لوكسمبورج نظيره الايراني محمد جواد ظريف، اضافة الى نظيريهما البريطاني والالماني في وقت تستمر المفاوضات بين ايران ومجموعة الدول الست الكبرى أملاً ببلوغ اتفاق نهائي قبل نهاية يونيو يضمن الطابع السلمي للبرنامج النووي لطهران مقابل رفع العقوبات الدولية التي تؤثر في اقتصادها. ويجتمع خبراء الجانبين منذ بداية هذا الشهر في العاصمة النمسوية.وتعتبر قضية التفتيش الدولي للمواقع النووية الإيرانية احد البنود الأكثر حساسية في العملية التفاوضية.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا