• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

خلال زيارته مركز «فاليانت كلينيك الطبي» وفندق «لافيل» في «سيتي ووك»

محمد بن راشد: السياحة العلاجية قطاع واعد ونثق في قدراتنا الطبية

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 26 نوفمبر 2016

وام

أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، أن القطاع الخاص قدّم إسهامات لا يمكن إغفالها في إطار نهضتنا التنموية الشاملة وعلى مدار أكثر من أربعة عقود، وأن دولة الإمارات لا تدخر جهداً في توطيد روابط تلك الشراكة النموذجية التي طالما جمعت القطاعين الحكومي والخاص عملاً بفلسفة النجاح المشترك، وتوفير كافة المقومات اللازمة لتعزيز البيئة الجاذبة والداعمة للاستثمار سواء المحلي أو الأجنبي.

ونوّه سموه بالدور الذي يقوم به القطاع الخاص في تطوير قطاع الرعاية الصحية من خلال طيف واسع من المرافق والمنشآت الطبية التي تتكامل مع جهات الرعاية الصحية الحكومية المنتشرة في مختلف ربوع الدولة.

وقال سموه «هدفنا رفد القطاع الصحي بأكفأ المرافق وأحدثها ودعمه بأمهر الخبرات بالتعاون مع أرقى المؤسسات الطبية العالمية ليكتمل بتضافر شقي هذا التعاون قوام منظومة رعاية صحية متميزة نعمل من خلالها على توفير أنجح الحلول العلاجية وتقديم أفضل مستويات الرعاية الصحية سواء لمواطني الدولة والمقيمين فيها أو لزوار الإمارات ممن يقصدونها بهدف الاستشفاء.. ونحن على ثقة في قدرة الكادر الطبي الإماراتي على القيام بواجبه في دعم هذا القطاع الحيوي مع عنايتنا الكاملة بمنحه كل مقومات التميز من تعليم طبي رفيع المستوى وبعثات علمية خارجية نسعى من خلالها إلى إعداد جيل جديد من الأطباء ذوي الكفاءة العالية».

وأضاف سموه «أصبحت السياحة العلاجية من بين القطاعات الاقتصادية المهمة والواعدة التي نسعى لاستقطاب نصيب وافر منها على المستويين الإقليمي والعالمي، بما يتطلبه ذلك من تطويرٍ موازٍ لقدراتنا السياحية لاسيما من ناحية المنشآت الفندقية والخدمية القادرة على الوفاء باحتياجات الأعداد المتزايدة من الزوار وضمن مختلف القطاعات السياحية، والاهتمام بتنويع تلك الخيارات بالتعاون مع القطاع الخاص، في ضوء تنامي الحركة السياحية التي تُحفِّز على مزيد من التوسّع المدروس في تشييد المنشآت السياحية وتوفير المرافق الخدمية المتنوعة ووفق أرقى المعايير العالمية».

وأعرب سموه عن ارتياحه لحركة التطوير النشطة ضمن القطاع السياحي في دبي ودولة الإمارات على وجه العموم، وقال إن تنوع الخيارات الفندقية والاهتمام بنوعية الخدمات الراقية المُقدمة للزوار يسهم في رفع سقف التطلعات لمستقبل هذا القطاع الذي يمثل أحد موارد الدخل المهمة ويتمتع بمقومات تكفل له مزيد من الازدهار والتطور بما تقدمه دولتنا من منتج سياحي رفيع المستوى وفق أرقى المعايير العالمية.

جاء ذلك خلال الجولة التي قام بها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم في منطقة «سيتي ووك» في دبي، يرافقه سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي، ومعالي عبدالرحمن بن محمد العويس، وزير الصحة ووقاية المجتمع، ومعالي حميد بن محمد القطامي، رئيس مجلس الإدارة المدير العام لهيئة الصحة في دبي، وسعادة خليفة سعيد سليمان، مدير عام دائرة التشريفات والضيافة في دبي، والمهندس عبدالله أحمد الحباي، رئيس شركة «مراس» القابضة، وشملت الزيارة مركز «فاليانت كلينيك» الطبي وفندق«لافيل». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض