• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

التركيز على «الترجيحية»

تشونبوك يتدرب على التسديدات بعيدة المدى والعرضيات

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 26 نوفمبر 2016

علي الزعابي (أبوظبي)

خاض تشونبوك الكوري الجنوبي، أمس، تدريبه الأخير على ستاد هزاع بن زايد في مدينة العين، استعداداً لإياب نهائي دوري أبطال آسيا، عقب عودته من أبوظبي أمس الأول، وخوض المران الأساسي على ملاعب «فندق قصر الإمارات»، وأقامت البعثة أربعة أيام في أبوظبي، وأداء التدريب على فترتين صباحية ومسائية في أول يومين، قبل أن يكتفي المدرب تشوي كانج هيي بحصة واحدة، وتخلل مران أمس الأول فقرات عدة «روتينية»، قبل أن ينخرط اللاعبون في التدريب على الكرات العرضية التي شكلت خطورة على «الزعيم» في مباراة الذهاب، إضافة إلى التسديد من خارج المنطقة من المهاجم ليونادرو ولويز هنريكي، والتي أثبتت فاعليتها بتسجيل هدف التعادل، كما طبق المدرب بعض الخطط التكتيكية بالتمريرات البينية، والاندفاع من الدفاع إلى الهجوم بسرعة، وبأقل عدد من اللمسات، ولم يغفل تشوي منح لاعبيه بعض الوقت للتدريب على الركلات الترجيحية، وهو ما يؤكد اهتمام الفريق الكوري بالتفاصيل كافة والاهتمام بها.

وغادرت البعثة الكورية، بعد تناول وجبة العشاء، متوجهة إلى «دار الزين»، عقب ختام معسكر أبوظبي، ويذكر أن الفريق الكوري تفقد ملاعب عدة ومراكز تدريب في العين وأبوظبي، منذ تأهله لملاقاة «البنفسج» في النهائي، وأوضح شوي مدير فريق تشونبوك أن معسكر أبوظبي مضى بشكل جيد، على الرغم من المسافة الطويلة التي قطعتها البعثة بعيداً عن ملعب المباراة.

وأضاف: « لم تعجبنا أرضية الملعب المخصص للفريق، على الرغم من أن إدارة العين وفرت أكثر من مركز للتدريب، ونظراً لضيق الوقت، اتخذنا قراراً فورياً، ولهذا فضلنا الذهاب إلى أبوظبي، فقد تفقدنا ملاعب ومراكز تدريب أبوظبي والعين، منذ تأهل الفريق إلى المباراة النهائية، وأدرك تماماً أن هذه الأرضية جيدة لأداء التمارين، على الرغم من طول المسافة بين المدينتين، ولكن الاطمئنان على المكان والموقع هو أكثر ما نطمح إليه، وأمامنا فريق قوي غني عن التعريف هو العين، وخضنا أمامه مباراة صعبة على أرضنا وبين جماهيرنا، ولهذا كان يلزم علينا الحضور إلى الإمارات مبكراً، من أجل الاستعداد والتعود على الأجواء والطقس، والدخول في أجواء المباراة النهائية، خصوصاً أن البطولات المحلية انتهت في كوريا، ويجب على اللاعبين التركيز فقط على المباراة بعد خسارتنا لقب الدوري المحلي منذ أسابيع».

وعن نظام نهائي الشرق والغرب، قال شوي: «لا أملك خياراً في ذلك بطبيعة الحال، ولكنه أمر إيجابي وسلبي في الوقت نفسه، وأن اللعب في الدور الأول مع فرق الشرق جنبنا التنقل والسفر الطويل، لأن حدوث ذلك يتسبب في إرهاق وتعب اللاعبين والأجهزة الفنية والإدارية، خصوصاً أثناء خوض غمار البطولات المحلية، وخوض مباريات المجموعة مع أندية الشرق فقط شيء أفضل، ولكن تلعب مع أحد فرق الغرب فهذا أمر سلبي».

تابع فريق الجزيرة تدريبات تشونبوك على ملاعب قصر الإمارات، قبل ختام مران الكوريين بربع ساعة، وأوضح الهولندي تي كانت المدير الفني لـ «فخر أبوظبي» أن العين قادر على انتزاع الفوز، في حال خاض المباراة بجدية كبيرة، وتمكن من إبطال مفعول عناصر القوة لدى الفريق الكوري، حيث يملك «الزعيم» الحظوظ الأكبر في لقاء الإياب، في ظل مستوى الفريقين في الذهاب، وامتدح تين كات اللاعب البرازيلي كايو، مشيداً بمجهوداته ومهارته العالية، مؤكداً أنه قادر على صنع الفارق بجانب «عموري»، مشيراً في الوقت نفسه إلى أن عدم مشاركة دوجلاس بصفة أساسية تدل عن ذكاء تكتيكي يتبعه زلاتكو، ليضع الفريق الكوري في حيرة من أمره، حول مصدر الخطورة من لاعبي الوسط، وعدم التركيز على رأس الحربة الصريح. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا