• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

«الزعيم» فريق المهارات وتشونبوك ناضج تكتيكياً

نبيل معلول: التوازن وعدم التسرع والتركيز «وصفة اللقب»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 26 نوفمبر 2016

منير رحومة (دبي)

يرى المدرب التونسي نبيل معلول المتوج بلقب دوري أبطال أفريقيا 2011 على رأس الجهاز الفني للترجي ، أن النهائيات القارية تعد فرصة ثمينة لأي لاعب يخوض المباراة، من أجل كتابة تاريخ كروي، يبقى في ذاكرة الأجيال المتعاقبة، مشيراً إلى أن اللاعب الذي ينال شرف الدفاع عن ألوان فريقه في نهائي دوري الأبطال، وينجح في التتويج باللقب يحقق أفضل إنجاراته الشخصية في عالم كرة القدم، لأن البطولة القارية تعد الأقوى والأغلى.

وأضاف أن لاعبي العين سيكونون اليوم على موعد مع التاريخ، لتكرار إنجاز 2003، وكتابة أسمائهم بأحرف من ذهب في سجل النادي والبطولة الآسيوية، لذلك فإن قوة الأداء والعطاء في مواجهة الفريق الكروي تنبع بالأساس من اللاعب نفسه، الذي يدخل المواجهة بطموحات كبيرة ورغبة قوية في النجاح.

وأشار معلول إلى أن نهائي اليوم بين العين وتشونبوك يجمع فريقين يملكان مقومات فنية جيدة، قادتهما إلى الوصول إلى المباراة النهائية، والمنافسة على اللقب الأغلى في القارة، حيث إن «الزعيم» يعتبر من افضل الفرق في القارة، من حيث المهارات الفنية، بقيادة عمر عبد الرحمن في الوسط، الأمر الذي يوفر الكثير من الحلول الهجومية، ويساعد على التنويع في اللعب، وفرض الأفضلية على بقية المنافسين.

أما فيما يتعلق بتشونبوك، أكد معلول أنه صاحب خبرة كبيرة ونضج تكتكي، لذلك تعامل بذكاء مع أغلب منافسيه، وعرف كيف يصل إلى المباراة النهائية للمنافسة على اللقب، وبالتالي يملك كل فريق أسلحته الخاصة لحسم البطولة.

وبخصوص الجوانب الفنية المتعلقة في لقاء اليوم، شدد معلول على أن نتيجة مباراة الذهاب، تفرض على العين اللعب بتوازن، وعدم التسرع في الجانب الهجومي، لأنه يلعب على ملعبه وأمام جماهيره، ومطالب بالتركيز الكبير طوال اللقاء، حتى يفرض طريقة لعبه، ويحقق أهدافه.

ويرى معلول أن نقطة قوة العين اليوم، يجب أن تبدأ من الدفاع، لأن ثباته وصلابته تمنح الثقة لبقية اللاعبين لتقديم أفضل ما عندهم، والقيام بأدوارهم، سواء في الوسط أو الهجوم على أكمل وجه، وطالب بضرورة مراقبة لاعبي تشونبوك عن قرب، وعدم ترك مساحات شاغرة يستغلها المنافس، لأن قوة الهجوم الكوري تتمثل في سرعة الانطلاقات والتحول الخاطف من الدفاع إلى الهجوم، بتواجد لاعبين برازيليين سريعين.

وأضاف أيضاً أن الضغط المباشر على المنافس، يفقده فرصة إيجاد الحلول للتعامل مع الهجمات، الأمر الذي يحتاج إلى لياقة عالية من جانب لاعبي «الزعيم» للتواجد في مختلف أنجاء الملعب وتقليص المساحات.

وشدد معلول التأكيد على أن ما قدمه العين في مباراة الذهاب، يؤكد أنه قوي ويملك مقومات التتويج باللقب القاري، لذلك يجب استغلال لقاء العودة، لإكمال ما أنجزه في كوريا، واللعب بثقة في النفس وإصرار كبير على حسم المواجهة، لأن شخصية اللاعبين لها دور كبير في ترجمة فكر المدرب على أرض الملعب، والوصول إلى منصة التتويج.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا