• السبت 29 صفر 1439هـ - 18 نوفمبر 2017م

اللمسة الأخيرة «كابوس مزعج» يطارد الشارقة

أحمد مبارك: الحظ أدار ظهره للفريق الأفضل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 30 يناير 2017

الشارقة (الاتحاد)

ما زالت اللمسة الأخيرة «الكابوس المزعج» في صفوف «الملك»، هذه حقيقة أكدتها مباراة الفريق أمام الجزيرة أمس الأول، الفرص الضائعة، خاصة في الشوط الثاني كفيلة، ليس بتحقيق التعادل مع «فخر أبوظبي»، بل بالخروج بانتصار كبير، لكن يبقى عدم توفيق الخط الأمامي في ترجمة الفرص، ويكفي للدلالة على ذلك، أن ريفاس وجد نفسه أمام شباك خالية، وهو قريب للغاية من خط مرمى خصيف، وبدلاً من أن يضع المهاجم الفنزويلي الكرة في الشباك، إذا به يطيح بها في «سماء الإمارة الباسمة».

ولعل ما قدمه «الملك» بشكل عام يشفع له بأن الفريق يملك مقومات كبيرة، ولكنها تحتاج إلى علاج عدم الفاعلية الهجومية.

وأجاد بيسيرو تماماً في التعامل مع المباراة، حيث دفع بشاهين عبدالرحمن للمرة الأولى في مركز المدافع الأيمن، وتعامل بمنتهى القوة مع ليوناردو، لدرجة جعلت بعض الشرقاوية يرشح شاهين لأن يكون رجل المباراة.

وقال أحمد مبارك مدير الكرة بنادي الشارقة: «نفذ لاعبو الفريق تعليمات بيسيرو جيداً، خاصة في الشوط الثاني الذي جاء في مصلحتنا تماماً، بالسيطرة على أجزاء الملعب كافة، وصنعنا الكثير من الفرص، والحظ أدار ظهره لنا، في المقابل وقف مع المنافس الجزراوي، وهذه أمور واردة في عالم الكرة».

طالب أحمد مبارك لاعبيه بالاستمرار على هذا الأداء، وقال: «اللمسة الأخيرة خانت الفريق أمام الجزيرة، وما أتمناه من اللاعبين أن يحافظوا على هذا المستوى في المباريات المقبلة، ووضع «الملك» صعب في الدوري، وكنا نحتاج إلى نقاط المباراة كاملة، وفوز الفرق القريبة من الشارقة يضغط علينا بالطبع، وبالتالي علينا أن نفكر ونخدم أنفسنا، وثقتنا كبيرة بلاعبينا، وأتمنى أن نحقق النتائج بعيداً عن الأداء مستقبلاً، وهذا هو الأهم».

من جانبه أشاد عبدالله تراوري مدافع الشارقة بالمستوى الذي ظهر عليه فريقه في مواجهة الجزيرة، وقال: «قدمنا مباراة كبيرة من النواحي كافة، باستثناء تسجيل الأهداف، ولعب «الملك» بطريقة جيدة، وسيطر على الملعب، خاصة في الشوط الثاني، ولكن لم يستغل الفرص، في الوقت الذي نجح فيه الجزيرة في خطف هدف ونقاط المباراة كاملة».

وأضاف: «هدفنا في الدور الثاني بشكل عام، تعويض النتائج السلبية للدور الأول، وحتى الآن نحاول تصحيح الأوضاع، وما قدمناه من مستوى ضد الجزيرة يوضح حالة التطور الكبيرة التي نعيشها، ومع استمرار العمل المنظم وحالة التركيز يجد «الملك» المكان المناسب في البطولة».

وقال: «اللمسة الأخيرة أضاعت الانتصار، وهو ما ينقص الفريق حالياً، ولكن ما يدفعني إلى التفاؤل أن مستوى الشارقة في تحسن كبير من مباراة إلى أخرى، وهو ما يدفعني إلى عدم الخوف على الفريق من المباريات المقبلة».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا