• الثلاثاء 02 ربيع الأول 1439هـ - 21 نوفمبر 2017م

خصيف «إبداع وإمتاع» وليوناردو بطل «لحظات الحسم»

«فخر أبوظبي» يعود من «موقعة الملك» بـ«الكنز الثمين»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 30 يناير 2017

علي معالي (الشارقة)

استمرت حالة الامتياز والجودة، للجزيرة الذي حقق فوزاً هو الأصعب له، منذ فترة طويلة، عندما تفوق على الشارقة بهدف في ملعب «الإمارة الباسمة»، ضمن «الجولة 16» لدوري الخليج العربي مساء أمس الأول، جعل الفريق يصل إلى النقطة 41، وبالتالي يمضي بخطوات ثابتة نحو هدفه المنشود، وقدم «فخر أبوظبي» أوراق اعتماده في «بلاط الملك»، لأنه أصبح المرشح الأقوى لحصد اللقب، والمشاركة في مونديال الأندية «أبوظبي 2017».

وشهدت المباراة تألق علي خصيف الذي قدم واحدة من مبارياته الرائعة، حيث تصدى لهجوم شرقاوي كاسح، كان كفيلاً بأن يغير معالم المباراة تماماً، وخرجت جماهير الجزيرة فرحة بهدف «الكنز الثمين» للبرازيلي ليوناردو الذي أصبح بطل لحظات الحسم، منذ أن انضم إلى الفريق في «الميركاتو الشتوي»، وفي الوقت نفسه لم يغضب جمهور «الملك» هذه المرة، بل خرج سعيداً من الملعب البيضاوي الكبير، رغم الخسارة بهدف، لأنه كسب فريقاً قدم عرضاً رائعاً.

وإذا كان خصيف أثبت براعة فائقة في الدفاع عن عرين الجزيرة، فإن البرازيلي ليوناردو هو الآخر أثبت أنه صفقة شتوية ناجحة، حيث سجل هدفه الخامس من مشاركته حتى الآن في 4 مباريات بدوري الخليج العربي، ليكون داعماً قوياً للقناص الآخر علي مبخوت.

وعبر حسين سهيل، مدير فريق الجزيرة، عن سعادته الغامرة بالفوز، مؤكداً في الوقت نفسه أن مشوار البطولة ما زال طويلاً، مشيراً إلى أن «فخر أبوظبي» لا يفكر في البطولة، ولكنه يركز على الانتصار أولاً، وبعدها تأتي بقية الأمور.

يعترف الجزراوية بأنهم لم يقدموا المستوى المأمول في 90 دقيقة، ولكن الأهم بالنسبة للفريق، يكمن في حصد نقاط المباراة كاملة، وهو ما أكده حسين سهيل، حيث قال: لم نقدم المستوى الذي نتوقعه في المباراة أمام الشارقة، والفوز أهم، وهو ما تحقق في النهاية، ودائماً عندما تلعب مباريات كبيرة متتالية، تأتي فترة يهبط فيها المستوى نسبياً، وهو ما حدث في مباراة أمس الأول. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا