• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

مدعوماً بزخم السيولة ورسوخ ثقة المستثمرين

سوق أبوظبي يستوعب عمليات جني الأرباح ويخترق حاجز 4570 نقطة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 21 يناير 2014

مصطفى عبد العظيم(دبي)- واصل سوق أبوظبي للأوراق المالية، مساره الصاعد باتجاه مستوى 4600 نقطة، رغم هدوء قوة الدفع التي شهدها السوق خلال الجلسات الماضية بسبب عمليات جني أرباح تركزت على أسهم منتقاة خلال جلسة الأمس.

وارتفع المؤشر العام للسوق بنهاية جلسة الأمس بنسبة 0,19%، ليضف نحو 8,89 نقطة جديدة إلى رصيده قفز معها إلى 4570,80 نقطة والذي يعد الأعلى أيضاً منذ 2008، وسط محافظة السيولة على تدفقاتها المرتفعة فوق 1,2 مليار درهم.

وقال جمال عجاج مدير عام مركز الشرهان للأسهم والسندات إن زخم السيولة والأداء الإيجابي للشركات وتزايد مستويات الثقة لدى المستثمرين، عوامل أسهمت في دفع وتثبت الأسعار عند مستويات جديدة وسط المحافظة على قوتها، مما ساهم في صد عمليات المضاربة وجني الأرباح وتفوق قرارات الشراء الاستثماري على الشراء المضاربي، مما عزز قدرة الأسواق على بناء قواعد سعرية للأسهم تلاشت معها القواعد السعرية السابقة في غضون فترة زمنية قصيرة.

وأوضح أن السوق يواصل الصعود بزخم من عمليات الشراء التي لا تزال تتركز على أسهم منتقاة، مضيفاً أن الأسهم العقارية في السوق ما تزال تستحوذ على صدارة المتعاملين.

ووفقاً لبيانات سوق أبوظبي، بقيت السيولة عند مستوياته المرتفعة فوق المليار و250 مليون درهم، رغم تراجعها عن جلسة الأحد التي بلغت خلالها معدلاتها 1,58 مليار درهم، الأمر الذي اعتبره محللون، مؤشراً على بقاء السيولة كقوة دفع تدعم النمط الصعودي للأسواق وتسهم في القدرة على احتواء عمليات تصحيح جزئي بين الحين والآخر.

وشهدت حركة التداول في سوق أبوظبي أمس تبايناً في الأداء بين الأحجام والصفقات والقيم، حيث ارتفعت أحجام التداول لتصل إلى 718,6 مليون سهم مقارنة مع 704 ملايين سهم في الجلسة السابقة، فيما تراجعت الصفقات المنفذة أمس إلى 6576 صفقة مقارنة مع 7321 صفقة سابقة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا