• الأحد 30 صفر 1439هـ - 19 نوفمبر 2017م

احتضن حرفاً تقليدية ومشغولات يدوية

«سلطان بن زايد التراثي».. رسالة سلام في حب الموروث

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 30 يناير 2017

أشرف جمعة (أبوظبي)

سجل «مهرجان سلطان بن زايد التراثي» تميزه اللافت كواحد من أهم المهرجانات التراثية في الدولة والمنطقة، وعبر سنوات طويلة من احتوائه درر الموروث الشعبي الإماراتي الأصيل، أسس لوعي جمالي بأهمية التراث الوطني في الإمارات، وفي مشاهد انطلاقته أمس في دورته الجديدة هذا العام في منطقة سويحان برعاية كريمة من سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان، ممثل صاحب السمو رئيس الدولة، رئيس نادي تراث الإمارات

واستحضر المهرجان عوالم خصبة من حياة الماضي، فرسم لوحة سلام من الزمن القديم على جدار الحاضر لتكون منهلاً عذباً لأبناء الجيل الحالي، إذ يحرص على حضور المهرجان الذي تستمر فعالياته حتى 11 من فبراير المقبل فئات المجتمع كافة، بالإضافة إلى زوار من معظم دول العالم، إذ يحظى بمكانة كبيرة على ساحة المهرجانات التراثية، واستطاعت الحرف اليدوية وفعاليات السوق الشعبي، والمفردات التراثية التي توزعت في أركان المهرجان في سويحان، أن تجذب المهتمين بالتراث .

وأكد أحمد مهير بالصايغ المزروعي رئيس لجنة المسابقة أن اللجنة تسعى لتقديم كل ما يمكن من تسهيلات للمشاركين وإتاحة الفرصة لأكبر عدد ممكن من أبناء الدولة والأشقاء من دول مجلس التعاون دون أي صعوبات. واتسمت أجواء اليوم الأول من المهرجان بنشاطات ومظاهر شعبية عديدة، وانتعشت المجالس التراثية من خلال لقاءات كبار ملاك ومربي الإبل من إمارات الدولة كافة، وألقى العديد من الشعراء الشعبيين قصائدهم ذات الصلة بالوطن والتغنّي بجمال الإبل.

وأشاد عدد كبير من ملاك ومربي الإبل والمضمرين من الدولة ودول مجلس التعاون الخليجية والمشاركين في السوق الشعبية التي تستقطب أكثر من 30 فعالية ثقافية وفنية ومجتمعية، بالدعم اللامحدود الذي يقدمه سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان، ممثل صاحب السمو رئيس الدولة، رئيس نادي تراث الإمارات، للرياضات التراثية بوجه عام وفعاليات المهرجان بوجه خاص.

حلة جديدة ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا