• الأحد 28 ربيع الأول 1439هـ - 17 ديسمبر 2017م

كاليفورنيا: الحرائق تلتهم آلاف المنازل والمباني التجارية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 12 أكتوبر 2017

واشنطن (وكالات)

دمرت الحرائق التي تنتشر بسرعة كبيرة في ولاية كاليفورنيا الأميركية ما يقدر بـ 3500 منزل ومبنى تجاري، الكثير منها في مناطق إنتاج الخمور، وفقاً لما ذكرته هيئة الإطفاء بالولاية أمس.

وأعلن الرئيس الأميركي دونالد ترمب حالة الطوارئ الطبيعية في كاليفورنيا في إجراء يتيح للولاية الواقعة في جنوب غرب الولايات المتحدة الاستفادة من إمكانات الحكومة الفدرالية لمواجهة الحرائق الضخمة المستعرة في ثمانٍ من مقاطعاتها والتي تسببت بمقتل 17 شخصاً على الأقل وتهجير 25 ألفا آخرين.

وقال البيت الأبيض في بيان، إن ترمب «أمر بأن تأتي المساعدات الفدرالية لإسناد جهود الإنقاذ المحلية في المناطق المتضررة من حرائق الغابات التي بدأت في 8 أكتوبر وما زالت مستمرة».

ويتأهب رجال الإطفاء لخطر اندلاع حرائق جديدة مع توقعات بعودة الرياح وأجواء الطقس الجاف إلى منطقة أودت النيران فيها بحياة 17 شخصا ودمرت ألفي منزل ومبنى تجاري.

وقال مسؤولو الإطفاء، إن من المتوقع هبوب رياح بسرعة تصل إلى 80 كيلومتراً في الساعة مع رطوبة نسبتها 10 في المئة في المنطقة. وكان انخفاض درجات الحرارة وسرعة الرياح والضباب على الساحل منح رجال الإطفاء أمس الأول فرصة لإحراز تقدم في السيطرة على الحرائق التي أتت على نحو 115 ألف فدان.

وقالت لين تولماتشوف المتحدثة باسم إدارة الغابات والحماية من الحرائق في كاليفورنيا، إنه تم إلغاء بعض أوامر الإخلاء بمقاطعتي نيفادا ويوبا في غرب الولاية بينما تم تمديد أوامر أخرى إلى الشرق بمقاطعتي سونوما ونابا، حيث احترق أكثر من 50 ألف فدان.

ولا يزال نحو 155 شخصا مفقودين في سونوما مع العثور على 45 مفقودا آخرين وربما يكون فقدان بعض هؤلاء بسبب الارتباك المصاحب لعملية الإخلاء.