• الأحد 04 شعبان 1438هـ - 30 أبريل 2017م

لاستيعاب الزيادة الكبيرة في عدد المسافرين

دول آسيا والمحيط الهادئ تخطط لإنفاق 115 مليار دولار لتوسعة مطاراتها

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 03 يناير 2014

تعتبر سنغافورة النموذج الأمثل في منطقة آسيا والمحيط الهادئ بالنسبة لعمليات التوسعة الضخمة التي تسود المطارات هناك. وتخطط مدن مثل كوالالمبور وسيئول وجاكرتا ودلهي، إلى إضافات جديدة أو توسعة مطاراتها.

كما تعمل هونج كونج على إنشاء مدرج آخر، في حين بدأت بكين في بناء مطار جديد تماماً. وتجئ جميع هذه العمليات استجابة لزيادة الطلب وحركة السفر خلال السنوات القليلة الماضية. وتخطط سلطات مطارات هذه الدول لإنفاق نحو 115 مليار دولار لإنجاز هذه العمليات، أي ما يفوق ما تنفقه سواء أميركا أو أوروبا بنحو 45%.

وعلى العكس من مطارات المنطقة الأخرى، يمكن لمطار شانجي الدولي في سنغافورة، استيعاب أكثر من عدد الركاب الذين حطوا أو غادروا صالاته والذي بلغ نحو 53 مليون خلال العام المنصرم. وعلى الرغم من ذلك، تنوي سنغافورة القيام بمزيد من أعمال التوسعة داخل المطار، الذي يمثل شريان الحياة لاقتصادها. وبحلول منتصف العقد المقبل، تكون البلاد قد فرغت من إضافة مدرج ثالث وصالتين للركاب، حيث من المنتظر الانتهاء من الصالة الأولى في 2017.

وتقول أنجيلا جيتينز، المدير العام للمجلس الدولي للمطارات، المجموعة التجارية التي تُعنى بشؤون المطارات :«مع أن المطارات تشهد الكثير من الأعمال الجارية في الوقت الحاضر، إلا أن هناك المزيد منها خلال السنوات القليلة المقبلة».

وقبل ما لا يزيد عن سبع سنوات فقط، يقدر عدد الركاب الذين سافروا على متن طائرات شركات خطوط الطيران التابعة لمنطقة آسيا والمحيط الهادئ، بنحو 510 ملايين بأسطول قوامه 3270 طائرة، وفقاً لاتحاد خطوط طيران آسيا والمحيط الهادئ. لكن ارتفع عدد الطائرات حتى 2013، إلى 5600 نقلت نحو 950 مليون مسافراً.

مطار بكين ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا