• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

مفاجآت الطريق.. «كمائن» موت تتربص بالعـابرين

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 26 نوفمبر 2016

استطلاع «الاتحاد»

استطلاع: فهد بوهندي، جمعة النعيمي، منى الحمودي:

«الاتحاد» استطلعت آراء عدد من أفراد المجتمع الذين أجمعوا على أن مفاجآت الطريق تعتبر مسبباً رئيسياً لوقوع الحوادث المرورية الجسيمة، التي تخلف خسائر كبيرة في الأرواح أو الممتلكات.

مؤكدين على أن هذه المشكلة لا تجد الاهتمام الكافي، والسعي لإيجاد حلول جذرية لها، علماً بأن كل سائق قد يكون عرضة لمفاجآت الطريق ولا توجد استثناءات، لذا ينبغي أن يساهم الجميع في حل هذه المشكلة والتصدي لها.

ثقافة إماطة الأذى

يقول مهند عقاب البارود: إن وجود بعض من حطام السيارات أو أجزاء منه أو الأحجار أو الحديد وقطع الخشب في الشوارع أو الطرقات خطر شائع، يمكن للمرء أن يشهده في جميع المناطق الحضرية، حيث الشوارع والطرق السريعة أغلبها مغطاة بأمور تجلب الأذى لأفراد المجتمع. ولا يعتبر ترك قطع غيار السيارات أو الحديد أو الخشب في الشوارع والطرقات مشكلة جمالية فحسب، وإنما مشكله بيئية لها عواقب وخيمه يمكن أن تستمر لفترة زمنية طويلة، إذا لم تكن هناك ثقافة أو توعية أو مبادرة مجتمعية تقوم على تعاون وتضافر جهود أفراد المجتمع للقضاء أو الحد من هذه الظواهر السلبية التي تعترض طريق قائدي المركبات كل يوم في طرقات وشوارع الدولة بشكل عام.

بالإضافة إلى ذلك يسبب أذى الطرقات الحوادث، بينما يحاول السائقون تجنبها على الطريق. كما أن الأطفال الصغار يمكن أن يسقطوا على المخلفات في الطرقات ويتعرضوا لإصابات أو جروح في أجسادهم. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض