• الأربعاء 03 ربيع الأول 1439هـ - 22 نوفمبر 2017م

قهر نادال وعاد إلى الألقاب الكبرى

الـ«100» تهدي فيدرر «لقب أستراليا»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 30 يناير 2017

ملبورن (د ب أ)

عاد السويسري روجيه فيدرر بقوة وجدارة إلى منصة التتويج في البطولات الكبرى، وأحرز لقبه الخامس في بطولة أستراليا المفتوحة للتنس، بفوزه الثمين 6 /‏‏‏ 4 و3 /‏‏‏ 6 و6 /‏‏‏ 1 و3 /‏‏‏ 6 و6 /‏‏‏ 3 على منافسه التقليدي العنيد الإسباني رافاييل نادال، أمس، في المباراة النهائية التي امتدت ثلاث ساعات و38 دقيقة.

وأعاد اللاعبان إلى الأذهان مبارياتهما الحماسية السابقة، لاسيما في أستراليا، حيث التقيا عام 2009 للمرة الأخيرة في النهائي، وفاز نادال في حينه.

وبات فيدرر مع لقبه الأسترالي الخامس، أول لاعب يحرز خمسة ألقاب على الأقل في ثلاث بطولات كبرى، إذ بات في رصيده خمسة القاب في كل من أستراليا والولايات المتحدة، وسبعة في ويمبلدون، وحصد فيدرر لقبه الثامن عشر في بطولات «جراند سلام» الأربع الكبرى، وتجمد رصيد نادال في البطولات الكبرى عند 14 لقباً.

والتقى اللاعبان ثماني مرات سابقة في المباريات النهائية للبطولات الأربع الكبرى وفاز نادال في 6 منها، فيما حقق فيدرر اليوم الفوز الثالث له في هذه المواجهات.

ويعود فيدرر إلى قائمة المصنفين العشرة الأوائل بعدما تراجع ترتيبه للمركز السابع عشر بسبب ابتعاده عن الملاعب لستة شهور في النصف الثاني من الموسم الماضي للتعافي من إصابة في الركبة. وعاد فيدرر إلى منصة التتويج بألقاب البطولات الأربع الكبرى، بعد طول غياب، حيث كان آخر ألقابه السابقة في هذه البطولات عام 2012 عندما توج بلقب إنجلترا المفتوحة «ويمبلدون». وخاض فيدرر مباراته رقم 100 في تاريخ مشاركاته ببطولة أستراليا المفتوحة، كما كانت المباراة هي النهائي رقم 28 له في بطولات «جراند سلام» الأربع الكبرى، ومن بين 34 مواجهة سابقة بين فيدرر ونادال، التقى اللاعبان 21 مرة في المباريات النهائية، منها ثماني مرات في بطولات «جراند سلام» الأربع الكبرى.

ورغم ضعف الترشيحات التي سبقت اللاعبين إلى البطولة الحالية، بعدما أفسدت الإصابة الموسم الماضي لكليهما، شق اللاعبان طريقهما ببراعة إلى المباراة النهائية وقدم اللاعبان عرضاً مثيراً في لقاء الختام، قبل أن يحسم فيدرر اللقب لصالح من خلال عودة قوية في المجموعة الخامسة الفاصلة من المباراة.

وتقدم فيدرر مرتين، وتعادل نادال في المرتين ليصل اللاعبان إلى التعادل 2 /‏‏‏ 2 ويحتكمان للمجموعة الخامسة الفاصلة، وفي هذه المجموعة، بدا نادال في طريقه للفوز باللقب، حيث تقدم 3 - 1، ولكن فيدرر قلب الطاولة على منافسه وفاز بخمسة أشواط متتالية ليحسم اللقب لصالحه موسعا الفارق بينه وبين نادال في ألقاب بطولات «جراند سلام» الأربع الكبرى. وحققت بطولة أستراليا المفتوحة هذا العام حلم اللاعبين في العودة القوية بعد موسم صعب أفسدته الإصابة، كما أحيت البطولة «المنافسة التقليدية» بين فيدرر ونادال والتي سيطرت على عالم التنس خلال عقد كامل، وإن افتقدت هذه المواجهة للأداء القوي الذي شهدته المواجهات السابقة. وبهذا الفوز، أصبح فيدرر ثاني أكبر لاعب سنا يتوج بلقب إحدى البطولات الأربع الكبرى في العصر المفتوح، حيث يبلغ فيدرر من العمر 35 عاماً و174 يوماً ولا يتفوق عليه سوى كين روزوال الذي صعد لمنصة التتويج في هذه البطولات بعدما اجتاز الخامسة والثلاثين من عمره. وقال فيدرر الذي بدا التأثر واضحاً عليه بعد فوزه بالمجموعة الخامسة الحاسمة «كرة المضرب رياضة قاسية، لا تعادلات فيها، لكن في حال كان ثمة وجود لذلك، لكنت سعيداً جداً بقبول تعادل الليلة ومشاركته مع رافا، وأضاف «أواصل اللعب يارافا.. كرة المضرب بحاجة إليك».

ولم يفوت نادال الفرصة للإشادة بالمستوى الذي قدمه فيدرر، وقال «الطريقة التي يلعب فيها بعد غيابه فترة طويلة هي أمر رائع»، متوجهاً إلى فيدرر بالقول «بالتأكيد بذلت جهداً كبيراً لتحقيق ذلك، أنا سعيد من أجلك».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا