• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

دعا إلى تحري الدقة الإعلامية

قائد شرطة عجمان: الإمارات دولة القانون ولا وجود لسجناء مضربين عن الطعام

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 07 يوليو 2014

أحمد مرسي (الشارقة)

نفى العميد علي عبدالله بن علوان النعيمي، قائد عام شرطة عجمان، خبراً تناقلته وكالة أنباء إخبارية وعدد من المواقع العربية، حول دخول 9 سجناء أردنيين إضراباً عن الطعام في سجن الإمارة، وهم من أصل 18 شخصاً موقوفين في القضية نفسها، وذلك احتجاجاً على عدم توجيه أي تهمة لهم وعدم تحويلهم للقضاء.

وقال علوان: «إن هذا الأمر لا أساس له من الصحة وهو عارٍ عن الحقيقة، ولا يوجد أي شخص في سجن عجمان مضرب عن الطعام أو محبوس على ذمة قضية لا يعرف أسبابها أو لم ينظر فيها من قبل الجهات المختصة».

وتابع: «إن ما تناقلته المواقع الإخبارية أو يكون قد نشر في صحف خارجية، هو أمر كاذب ، فدولة الإمارات دولة قانون، يحترم فيها القانون ويطبق بجوانبه كافة، ولا يتم فيها توقيف أي شخص أو توجيه أي تهمة لأي أحد إلا ويتم التحقيق فيها وبصورة سريعة من الجهات الأمنية المختصة، ووفق إجراءات قانونية سليمة، وأنه في حال ثبوت أي اتهام عليه يتم اتخاذ الإجراءات القانونية كافة، وفق منظومة معروفة ليأخذ القانون مجراه». وطالب الجميع بضرورة تحري الدقة والمصداقية فيما ينشر في المواقع والإخبارية، وعدم تناقل تلك الأخبار في وسائل الإعلام والتواصل الأخرى كونها كاذبة وتمس جهات يشهد لها بالمصداقية والنزاهة. وكانت مواقع إخبارية وإعلامية قد تناقلت خبر توقيف تسعة سجناء من الجنسية الأردنية في سجن عجمان بدولة الإمارات العربية المتحدة، وهم من أصل 18 شخصاً موقوفين في القضية نفسها، وأنهم بدؤوا إضراباً عن الطعام وذلك احتجاجاً على عدم توجيه أي تهمة لهم وعدم تحويلهم إلى القضاء على خلفية قضية لم تعرف أسبابها وأطرافها، وأنهم موقوفون منذ سته أشهر وأنهم لا يعلمون ما قضيتهم وما التهم الموجهة إليهم - حسبما ذكر الخبر.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض