• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م
  07:00    أ ف ب عن مصدر أمني: مقتل 20 جنديا يمنيا بتفجير انتحاري داخل معسكر في عدن    

أمراض عالجها القرآن

«الحقد» يضر الحاقد ويشيع الكراهية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 22 يونيو 2015

Ihab Abd Elaziz

أحمد شعبان (القاهرة)

من صفات الحاقد أنه يحمل في نفسه وقلبه غلاً لبعض الناس ويحقد عليهم قال تعالى: (وَمِنَ النَّاسِ مَنْ يُعْجِبُكَ قَوْلُهُ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَيُشْهِدُ اللَّهَ عَلَى مَا فِي قَلْبِهِ وَهُوَ أَلَدُّ الْخِصَامِ * وَإِذَا تَوَلَّى سَعَى فِي الْأَرْضِ لِيُفْسِدَ فِيهَا وَيُهْلِكَ الْحَرْثَ وَالنَّسْلَ وَاللَّهُ لَا يُحِبُّ الْفَسَادَ)، «سورة البقرة: الآيتان 204 - 205».

وتقول الدكتورة إلهام شاهين أستاذ الفقه بجامعة الأزهر: لم يرد لفظ الحقد في القرآن الكريم صراحة وإنما ورد بمعناه الغل قال عز وجل: (وَنَزَعْنَا مَا فِي صُدُورِهِمْ مِنْ غِلٍّ إِخْوَانًا عَلَى سُرُرٍ مُتَقَابِلِينَ * لَا يَمَسُّهُمْ فِيهَا نَصَبٌ وَمَا هُمْ مِنْهَا بِمُخْرَجِينَ)، «سورة الحجر الآيتان 47 - 48»، والمراد بالغل في هذه الآية أن درجات أهل الجنة متفاوتة بحسب الكمال والنقصان في الإنسان، فالله تعالى أزال الحسد عن قلوبهم حتى أن صاحب الدرجة الأدنى في الجنة لا يحسد صاحب الدرجة الأعلى.

عقائد الإيمان

وقال تعالى: (وَالَّذِينَ جَاءُوا مِنْ بَعْدِهِمْ يَقُولُونَ رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا وَلِإِخْوَانِنَا الَّذِينَ سَبَقُونَا بِالْإِيمَانِ وَلَا تَجْعَلْ فِي قُلُوبِنَا غِلًّا لِلَّذِينَ آمَنُوا رَبَّنَا إِنَّكَ رَءُوفٌ رَحِيمٌ)، «سورة الحشر: الآية 10»، وصف الله تعالى الذين سبقونا بالإيمان بأنهم تابعون للصحابة في عقائد الإيمان وهم أهل السنة والجماعة ووصفهم بالإقرار بالذنوب والاستغفار منها واستغفار بعضهم لبعض واجتهادهم في إزالة الغل والحقد عن قلوبهم وفي نفوسهم لإخوانهم المؤمنين لأن دعاءهم متضمن محبة بعضهم لبعض.

والحقد مرض يتصف صاحبه بعداوة القلب، وقد حرمه الإسلام لأنه يشيع الكراهية، وله نتائج خطيرة على المسلم والمجتمع، ومنها الحسد الذي يجعل الحاقد تمني زوال النعمة عن أخيه المسلم، فيحزن بنعمة الله على الآخرين، ويفرح بمصيبة أصابتهم، ويشمت بما أصابهم من البلاء. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا